مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

قضايا إنسانية متعددة في مهرجان تسالونيك للفيلم الوثائقي


سينما

قضايا إنسانية متعددة في مهرجان تسالونيك للفيلم الوثائقي

مهرجان تسالونيك للفيلم الوثائقي، سلط الضوء في دورته الثامنة عشرة على أزمة اللاجئين من خلال العديد من الأفلام المشاركة.
جائزة الجمهور لأفضل فيلم وثائقي طويل هذا العام، كانت من نصيب “سمفونية الروح الإنسانية”.

الفيلم يتابع رحلة فرقة أوركسترا، في قرية صغيرة في الباراغوي، حيث يعيش الأطفال في مكب للقمامة ويعزفون الموسيقى على آلات مصنوعة من مواد تم تدويرها من النفايات.
الفيلم يركز على قدرة الموسيقى على إحداث تغيير في الروح الإنسانية.

“آرغو نيفيس“، لمخرجيه ستيليوس ستافوبولوسو سوزان بوزينغر، حصل من ناحيته على جائزة الجمهو لأفضل فيلم يوناني.

في العام 2003، شرعت مجموعة من العلماء في إعادة بناء سفينة كتلك التي تعود لعصور ماقبل الميلاد “آرغو نيفيس” يروي قصة هذه السفينة، بدءاً من اختيار الأخشاب إلى عملية البناء التي استغرقت عامين وصولا إلى رحلتها البحرية؟”

يقول ستيليوس ستافوبولوسو:” كانت رحلة رائعة عدنا بها الى الزمن البعيد، ثم الى الحاضر. “

وتضيف سوزان بوزنجر:“تم تصوير الفيلم في الفترة ذاتها التي لقي خلالها العديد من الأشخاص حتفهم في البحر. هذه البعثة تذكرنا فعلاً بما يمثله البحر. إنه مساحة لتبادل الأفكاروالإستعباد والسلاح، ويجب أن يعود مجدداً رمزاً للسلام والتعايش بين كافة شعوب المتوسط ومكانا للتعاون بين البشر، بدل أن يكون مقبرة.”

المخرجة مارو أناستابولو، حازت على جائزة “فيبريسي“،عن فيلمها“همسات السماء” وفيه تتطرق الى حياة شعب يعيش في جزيرة نائية ويتقن قراءة إشارات السماء.

تقول مارو اناستوبولو:“لم أتوقع الفوز بهذه الجائزة. إنها هامة بالنسبة لي لأن الإنتاج أعتمد على الوسائل المتاحة. لقد تعاونت فيه مع فريقي، الذي آمن بالمشروع”.

المهرجان كرم المخرج والكاتب الأسكتلندي، مارك كوزانس وعرض فيلمه “آم بلفاست”. أعماله الوثائقية تجمع بين الشعر والفلسفة.

يقول المخرج مارك كوزانس “في اللغة الإنجليزية نقول:” الحقيقة تفوق الخيال” وأعتقد أن ذلك صحيح. عندما تنظر الى ما يدور في العالم، وعندما تنظر الى ما يحصل في مدينة مثل تسالونيك، لا يمكنك ألا تفعل ذلك، أفلام الخيال تبدو عادية مقارنة بالمشاعر التي تنبثق عن الأفلام الوثائقية”.

التكريم الثاني خصصه المهرجان لجون بانغ كارلسن وهو أحد أهم المخرجين الدنماركيين الذي أنجز إلى حد الآن أكثر من أربعين وثائقياً

يقول المخرج الدنماركي جون بانع كارلسن:“حالياً لا أصدق الحقيقة البسيطة. لا أهتم بالحقيقة. ما يهمني هو النزاهة، أعتقد أننا نقع جميعا في فخ أفكارنا. الشيء الوحيد الذي أتقنه، كمخرج، هومحاولة رسم ما أجده مثيراً ومهما وذلك بشكل فني.”

ديميتري ابيديس يعد أب مهرجان تسالونيك الذي يحتفل بعامه ال 18 وسيطلعنا على سر نجاحه.

يقول مدير المهرجان ديميتري ابيديس:” أعتقد أن جمهور تسالونيك هو وراء هذا النجاح، القرية احتضنت المهرجان منذ البداية وساندته على جميع المستويات. إنه أهم مهرجان في البلقان وله قيمة كبيرة في أوروبا.”

يقول يورغوس ميتروبولوس:“خلال عشرة أيام، استمتع الجمهور في تسالونيك بمشاهدة حوالي مائتي فيلم وثائقي من جميع أنحاء العالم والتي قدمت نظرة مؤثرة حول ما يجري اليوم، كما سلطت الضوء على مشاكل اللاجئين والقضاياالإنسانية،
حضورالأفلام اليونانية كان ملفتا أيضا، ثلاثة وسبعون فيلماً قدمت هذا العام وهو رقم قياسي في تاريخ المهرجان.”

اختيار المحرر

المقال المقبل

سينما

ديان كروغر في دور زوجة رجل أعمال لبناني بحاجة للحماية