عاجل

تقرأ الآن:

هل هناك حياة على كوكب المريخ؟


الفضاء

هل هناك حياة على كوكب المريخ؟

بعثة “إكزومارس” تحاول الإجابة عن تساؤلاتنا

هل هناك حياة على المريخ؟

header

مرحبا بكم في برنامج عالم الفضاء من هنا من محطة الفضاء في بايكونور في كازاخستان. المركبة الخاصة بمهمة “إكزومارس” انطلقت للتو نحو الكوكب الأحمر للبحث عن آثار للحياة هناك. إنه تحدّ خارق في مجال العلوم والاكتشافات. سنتابع على مدار هذا العام أولئك الذين يسعون لرفع هذا التحدي. هيا بنا إلى المريخ.
:http://fr.euronews.com/2016/03/14/exomars-en-route-vers-la-planete-rouge/
مغامرة “إكزومارس” تنطلق من هنا في محطة كازاخستان التي شهدت منذ أكثر من خمسين عاما مغامرة يوري غاغارين، الذي كان أول رجل يخترق الغلاف الجوي، فاتحا بذلك صفحة أسطورية في تاريخ عالم الفضاء السوفييتي. على بعد ثلاثة كيلومترات من موقع الإطلاق، تجمع العلماء والمهندسون الأوربيون والروس على منصة العرض لمشاهدة إطلاق المركبة الروسية التي تحمل أغراض المهمة، بما في ذلك أدواتهم الثمينة.

“إكزمارس مغامرة جديدة نحو الكوكب الأحمر

أوليغ كورابليف من معهد أبحاث علوم الفضاء بالعاصمة الروسية موسكو قال عن المغامرة: “ستهتز مركبتنا. ستتحرك بصعوبة إلى حدّ ما … إنها لا ترغب في ذلك، لكن نأمل أن تنجح في هذه المهمة…”
http://www.iki.rssi.ru/eng/

نيكولا توماس من جامعة بيرن السويسرية فلم يخف التوتر الذي كان يحسّ به: “أشعر بالتوتر منذ أربعين دقيقة تقريبا، بدأت أحس بالعصبية. عندما نفكر في كل هؤلاء الأشخاص الذين عملوا كثيرا في هذه المهمة، الحاضرون والغائبون الذين بذلوا جهودا جبارة لضمان أن يكون كل شيء على أهبة الاستعداد لإطلاق المركبة. ماذا تبقى؟ خمس دقائق قبل الإطلاق؟ حدّة التوتر ترتفع”.
http://www.cassis.unibe.ch/
عملية إطلاق ناجحة، وشعور بالإرتياح، وبالسعادة أيضا، وهو ما عبرت عنه فرنشيسكا فيري من فريق البحث بجامعة بادوا: “رائع، إننا في الطريق إلى المريخ، ياله من أمر في غاية الروعة، الأمر مثير”.

المركبة غادرت الأرض بكل أمان، ولكن تبقى هناك بعض المخاوف والشكوك…

المخاوف قائمة رغم نجاح عملية الإطلاق

بعد ساعات قليلة وفي مركز مراقبة مهمة “إكزومارس” في موسكو، التوتر ما زال قائما خلال لحظة إعداد مناورة معقدة. محركات المركبة يجب أن تشتعل أربع مرات قبل انفصالها عن المسبار الفضائي الذي سيواصل رحلته إلى الكوكب الأحمر.

نيكولا توماس من جامعة بيرن قال: “إنه انفجار مراقب نتمكن من تحقيقه إلى غاية نقطة معينة وهناك دائما عنصر أساسي من المخاطر”.

عملية الانفصال تسير كما هو مخطط لها، وعلى وكالة الفضاء الأوربية الآن التحقق من أنّ كل شيء يعمل…

“أجرينا كل الاختبارات بشأن المسبار. نتأكد من أنه تحت السيطرة تماما. في الأسابيع التالية، نبدأ باختبار الأدوات الواحدة تلو الأخرى، كل وظائف المسبار، هوائي الاتصالات الكبير مع الأرض. كافة الاختبارات تنفذ خلال هذه المرحلة. بعد ذلك ينجرف المسبار إلى حدّ يمكننا من خلاله تصحيح المسار النهائي لنجعله يأخذ إتجاه المريخ“، قال توماس باسفوجيل الذي يعمل في المشروع العلمي لوكالة الفضاء الأوربية.

هل وجود غز الميثان دليل على وجود حياة على المريخ

المرحلة الأولى من بعثة “إكزومارس” هي التي ستسمح بدراسة الغلاف الجوي للمريخ، تحديد وجود غاز الميثان وإرسال مركبة الهبوط سكاباريللي على سطح الكوكب.

عبر أنحاء أوربا وروسيا ينتظر المختصون في كوكب المريخ، كما هو الحال هنا في مدينة ليون، بفارغ الصبر نتائج الاكتشافات الأولى. أحد أكبر الألغاز التي يأملون حلها تتعلق بغاز الميثان… كميات صغيرة من غاز الميثان تمّ اكتشافها فعلا على سطح المريخ.
http://www.ens-lyon.fr/ecole-normale-superieure-de-lyon-77247.kjsp?RH=ENS-LYON-FR-MEDIAS

باتريك ثوليه، أستاذ مساعد في المدرسة العليا بليون قال: “الغاز الذي يهمنا أكثر من غيره هو غاز الميثان، لأنه غير مستقر في أجواء المريخ. أما الغاز المستقر هناك فهو غاز ثاني أكسيد الكربون. إذا قمنا بضخ غاز الميثان، فنحن متيقنون أنه سيتحول في بضع مئات السنين إلى غاز ثاني أكسيد الكربون. حتى وإن كان موجودا، فهو صادر بالتالي عن الكوكب”.

العلماء يبحثون عن مصدر غاز الميثان في كوكب المريخ وسيقومون في وقت لاحق بمقارنتها بالصور والمعطيات التي سترسلها بعثة “إكزومارس”.

كاثي كونتين ناتاف، من جامعة ليون قالت: “بالنسبة لي ومن خلال دراستي لسطح المريخ، فالأداة الرئيسية التي تثير اهتمامي هي كاميرا كاسيس، التي صممت في بيرن. هذه الكاميرا تعطينا صورا ملونة لكوكب المريخ، ودقتها لا نملكها اليوم، كما تسمح لنا بالحصول على الطبوغرافيا والتضاريس بطريقة منهجية وبدقة عالية”.

عمل جماعي ودؤوب لمقارنة النتائج العلمية

هذه الصور ستسمح أيضا بإثراء النقاش حول وجود المياه المالحة في بعض الأحيان وفي بعض مناطق كوكب المريخ… وفي هذا الشان يقول باتريك ثوليه: “لم نكتشف بعد المياه السائلة على كوكب المريخ، اكتشفنا آثار أملاح ربما خلفتها تلك المياه السائلة. لكن للتوضيح نحن لا نتحدث عن الملح الذي يستخدم في الطعام، وإنما هو ملح قريب من ذلك الذي نصنع منه مواد التبييض المعقمة. إذا إنه أمر ليس بالضرورة مناسبا للحياة”.

عندما يصل مسبار “إكزومارس” إلى الكوكب الأحمر في تشرين الأول-أكتوبر، سيبقى المسبار الرئيسي في المدار إلى جانب مركبة الهبوط “سكاباريللي، التي سيتم إنزالها في المريخ… ستهبط على سطح يشبه إلى حدّ ما المنطقة السهبية في قاعدة بايكونور، ولكن في الواقع الأمر مختلف جدا، فالمنطقة أكثر برودة وجفافا، وهي الخصائص التي ستقوم مركبة الهبوط “سكاباريللي” بإكتشافها.

فرانشيسكا فيري من جامعة بادوا قالت: “إمكانية الحصول على مسبار ينزل عبر الغلاف الجوي ستسمح لنا بالحصول على تحديد الظروف الجوية في المريخ وهذا سيساعدنا على أخذ العناصر التي يمكن أن نضعها في نماذج العمل لفهم كيف يعمل المناخ هناك”.

في الأثناء وفي أعلى المدار يقوم مطياف بعثة “إكزومارس“، الذي تمّ تطويره من قبل أوليغ كورابليف بأخذ قياسات دقيقة على أجواء كوكب المريخ. أوليغ كورابليف قال بخصوص هذه المهمة: “آداتنا مخصصة لقياس آثار الغاز من خلال تحديد أشعة الشمس التي تخترق الغلاف الجوي للكوكب الأحمر”.

جميع هذه القياسات المختلفة تثري الأسئلة العلمية الأساسية: هل هناك حياة على المريخ الآن؟ هل كانت هناك حياة على هذا الكوكب في الماضي؟

هل الماء دليل على وجود الحياة؟

باتريك ثوليه، المدرسة العليا لمدينة ليون قال: “قد نعتقد أنه كوكب ميت، ولكن في الواقع تحدث فيه أشياء، وخصوصا وهو الشيء الأهم وجود الماء، الذي يعتبر العنصر الأول للحياة”. أما كاثي كونتين ناتاف، فردت: “يبدو وكأنه مأهول ولكن هذا لا يعني أنه غير مأهول…”

نيكولا توماس من جامعة بيرن يرغب في عدم التفكير بوجود حياة على الكوكب الأحمر: “إذا كان الميثان موجودا بوفرة في المريخ وهو ما نراه، فهذا لا يعني وجود شيء حي. عليّ القول إنني أشكك قليلا في الأمر. إننا نتحدث كثيرا عن مسألة وجود حياة.، شخصيا أحاول أن أدعو الكل إلى الحفاظ على الهدوء”.

هذا كل شيء لهذا اليوم. ستجدون حلقات أخرى حول وجهة المريخ وآخر المعلومات حول الفضاء على موقعنا. الشهر المقبل، سنرى كيف تطور الأقمار الصناعية عمليات البحث والإنقاذ. إلى اللقاء“، يقول موفد يورونيوز إلى بايكونور في كازاخستان.

اختيار المحرر

المقال المقبل
بناء قاعدة على سطح القمر؟

الفضاء

بناء قاعدة على سطح القمر؟