عاجل

تقرأ الآن:

البلجيكيون يخرجون إلى ساحة البورصة رغم إلغاء "مسيرة ضد الخوف"


بلجيكا

البلجيكيون يخرجون إلى ساحة البورصة رغم إلغاء "مسيرة ضد الخوف"

على الرغم من إلغاء “مسيرة ضد الخوف“، خرج العشرات إلى ساحة البورصة وسط العاصمة البلجيكية بروكسل لتكريم ضحايا العمليات الإرهابية التي استهدفت مطار ومترو بروكسل.

هذه السيدة البلجيكية المسلمة أبدت غضبها من المظاهرة التي نظمها الهوليغانز.

“أنا مسلمة، ولدت في بلجيكا، والداي يعيشان في هذا البلد عن ما يزيد عن ستين عاما تقريبا، لقد جئنا إلى هنا من أجل السلام. نحن نريد السلام، والأشخاص الذين قدموا إلى هنا لم يكن هدفهم السلام.”

هذه الشابة لا تتفق مع قرار الحكومة البلجيكية بإلغاء “مسيرة ضد الخوف” كانت مقررة هذا الأحد.

“أنا لا أتفق مع ذلك، لأنني أعتقد أنه ينبغي القيام بها، لأنها بالنسبة لي كما لو كانوا على حق، كما لو أن الإرهابيين كانوا على حق.”

هذا الرجل يحمل الجنسية الإسرائيلية والإيطالية وينتقد المسيرات السلمية.

“في كل مرة يحدث هجوم إرهابي،يتجمع الناس ونخرج في مسيرات ونغني أغنية جون لينون، أنا أفهم أن الناس يحزنون لبضعة أيام ولكن بعد ذلك نحن في حاجة إلى إيجاد حل للمشكلة.”

تضيف هذه السيدة:“كل واحد منا خسر شخصا ما. بروكسل مدينة كبيرة وجميعنا تأثر بما وقع. بلجيكا ليست كالولايات المتحدة الأمريكية، هنا الهجرة حرة، نقدم المساعدات الاجتماعية للناس المحتاجين من أجل التعليم، لذلك لماذا نحن؟ لم نفعل شيئا لأحد. نحن نعيش معا فقط.”

مراسلة يورونيوز في بروكسل إيفي كوتسوكوستا:” مئات الأشخاص تجمعوا في الساحة رغم إلغاء المسيرة السلمية من قبل السلطات لأسباب أمنية وعلى الرغم من الحوادث التي وقعت إلا أنهم كانوا يريدون فقط أن يظهروا أنهم ليسوا خائفين وأنهم سيظلوا متحدين. وسط المدينة تم تشديده بعناصر الأمن والجيش، مع تعزيز القوات الأمنية من لييج و مدن أخرى.”