مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

جماعة تابعة لطالبان تتبنى الاعتداء في باكستان وتقول إنها استهدفت المسيحيين


باكستان

جماعة تابعة لطالبان تتبنى الاعتداء في باكستان وتقول إنها استهدفت المسيحيين

تبنت “جماعة الأحرار” المنشقة عن حركة طالبان الباكستانية الهجوم الانتحاري الذي استهدف الأحد منتزهاً مكتظاً في لاهور شمال شرق باكستان، وأسفر عن مقتل 72 شخصاً، 29 منهم من الأطفال. متحدث باسم الجماعة المتطرفة قال إنهم نفذوا الهجوم “لاستهداف مسيحيين” في عيد الفصح.

السلطات الباكستانية بدأت عملية بحث عن منفذي التفجير الانتحاري. وأعلنت الشرطة أن المدارس والمؤسسات الحكومية لن تغلق الاثنين، بالتزامن مع إقامة الحداد لثلاثة أيام في ولاية البنجاب وعاصمتها لاهور.

إكرام عارف، شاهد عيان : “نقلت العديد من الجرحى إلى سيارة الإسعاف الليلة الماضية. لقد شعرت بضيق كبير. عندما عدت إلى المنزل شعرت أن جسدي لم يعد يتجاوب معي من شدة التعب. عدت الآن لأرى كيف أصبح الوضع هنا.”

محمد أرشاد، شاهد عيان : “كنت أقف قرب الأرجوحة الهزازة عندما وقع الانفجار. كان الصوت قوياً جداً. عندما اندفعنا إلى هنا شاهدنا بركة من الدم، والناس كانوا مرميين على الأرض. المكان غير مجهز بأي نوع من ترتيبات الحماية. يجب تأمين الحماية لهذا المكان.”

فصيل “جماعة الأحرار” المتشدد الذي تبنى العملية كان قد نفذ عدة هجمات بعد انشقاقه عن حركة طالبان الباكستانية في العام 2014، وأعلن مبايعته لتنظيم مايسمى بالدولة الإسلامية ولكنه عاد وانضم لحركة طالبان.

باكستان ذات الأغلبية مسلمة، تقطنها أقلية مسيحية تقدر بأكثر من مليوني نسمة.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

العراق

الصدر يدخل الى الخضراء ويعتصم فيها للضغط على حكومة العبادي