مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

بروكسل: حداد على ضحايا التفجيرات وإطلاق سراح مشتبه به


بلجيكا

بروكسل: حداد على ضحايا التفجيرات وإطلاق سراح مشتبه به

اجتمع مائات من المصلين في كاتدرائية سان ميشيل وجودول في بروكسيل بعد ظهر الإثنين. حيث أجري قداس حداداًعلى أرواح ضحايا التفجيرات الإرهابية التي استهدفت المدينة مؤخراً.

حضر القداس ممثلون لجميع الأديان والطوائف. حيث تقاسموا مشاعر الأسى على الضحايا، والتضامن سوية في وجه المأساة.

جوفروا لوميتر أحد الناجين في المطار يقول:
“أنا هنا من أجل الآخرين. لقد أنقذوني، لذلك أريد أن أكون هنا لمساندة المتواجدين. وأريد أن نبقى سوية، فهذا الدعم الذي تلقيته أريد أن أعطيه للغير. وإن استطعت أن أفعل ذلك فسأفعل بكل سرور.”

قمر تاكال، بلجيكية مسلمة ألقت كلمة في القداس:
“دعوتي إلى مكان مثل كاتدرائية بروكسل رمزية بالنسبة لي. هذا يعني أننا كلنا معاً، بغض النظر عن معتقداتنا ورسالاتنا. لكننا متوحدون، يداً بيد بهذه المعاناة.”

من جهة أخرى، بدأت عمليات البحث من جديد عن المهاجم الثالث صاحب القبعة في مطار بروكسل، بعد الإفراج عن المشتبه به. حيث قالت النيابة الفدرالية البلجيكية إن المؤشرات التي أدت إلى الاشتباه بفيصل شفو وتوقيفه لم يؤكدها التحقيق.

ما تأكد حتى الآن، هو علاقة الانتحاريين الثلاثة إبراهيم البكراوي ونجم العشراوي في مطار بروكسل، وخالد البكراوي في الميترو، بالمشتبه الرئيسي في تفجيرات باريس صلاح عبد السلام الذي قبض عليه في 18 مارس الماضي.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

العراق

القوات العراقية تواصل هجومها على داعش بهدف تحرير الموصل