عاجل

"حذاء ميسي الرياضي" يشعل مواقع التواصل الاجتماعي في مصر

لم يكن نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي يعلم أن تقديم حذائه الرياضي للبيع في مزاد علني سيثير غضب المصريين ويخلق كل هذا الجدل في الإعلام وعلى

تقرأ الآن:

"حذاء ميسي الرياضي" يشعل مواقع التواصل الاجتماعي في مصر

حجم النص Aa Aa

لم يكن نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي يعلم أن تقديم حذائه الرياضي للبيع في مزاد علني سيثير غضب المصريين ويخلق كل هذا الجدل في الإعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.



فقد أطل بطل نادي برشلونة الأسبوع الماضي على الجمهور المصري من خلال برنامج أيوة أنا مشهور الذي تقدمة المذيعة منى الشرقاوي على شاشة إم بي سي مصر. خلال المقابلة، قالت المذيعة بأن النجم قدّم حذائه الرياضي لإقامة مزاد علني، مشيرة أن قيمته ستعود للأعمال الخيرية.



لكن ما بدأَ كلفتةِ تقديرٍ من قبل ميسي لمحبيه، اتخذ مساراً مغايراً تماماً. فالحذاء، سواء كان رياضياً أم غير رياضي يعتبر رمزاً مهيناً في الثقافة العربية والإسلامية. لذا فقد أثار التبرع بالحذاء حفيظة المصريين الذين اعتبروا في الأمر استخفافاً بهم وببلدهم.

الإعلامي المصري سعيد حساسين، في برنامجه “انفراد“، انتقد لاعب نادي برشلونة بشدة، ورفع حذاءه على الهواء قائلاً إنه يتبرع به “للفقراء الذين تغص بهم الأرجنتين”. مضيفاً “لو أن ميسي تبرع ببدلته الرياضية الخاصة بنادي برشلونة كاملةً، لكان الأمر مقبولاً”.



في نفس البرنامج، شن عزمي مجاهد مدير إدارة الإعلام باتحاد الكرة هجومًا ضاريًا على ميسي، قائلاً أن “الجزمة تتناسب معه” [أي مع ميسي]، وبأن فقراء مصر لديهم “عفة وحياء” وأن مصر لا تحتاج إعانة من أحد. وشدد مجاهد على أن الأرجنتين أولى بحذاء ميسي من مصر لأن فقراء الأرجنتين أكثر احتياجاً من المصريين.



الاستقطاب السياسي في مصر وجد بحذاء ميسي مادة خصبة. فقد أطلق معارضو الرئيس المصري وسم #حذاء_ميسي_لشعب_السيسي، ليكون تعبيراً عن تردي الأوضاع السياسية والاقتصادية في مصر.




وشكل التبرع بالحذاء أيضاً مناسبة لإطلاق الشعارات المعادية لإسرائيل، فقد سبق أن هز قرار ميسي بالتبرع بمبلغ مليون يورو لصالح إسرائيل وسائل الإعلام العربية. لذا فقد أعرب بعض المصريين عن استنكارهم للهدية بسبب مواقف اللاعب الأرجنتيني تجاه تل أبيب.