عاجل

توتر في العلاقات بين واشنطن وأنقرة بالتزامن مع وصول أردوغان إلى الولايات المتّحدة

وصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى الولايات المتحدة الأميركية للمشاركة في قمة الأمن النووي، وسط أجواء من التوتر بين أنقرة وواشنطن بشأن عدد من

تقرأ الآن:

توتر في العلاقات بين واشنطن وأنقرة بالتزامن مع وصول أردوغان إلى الولايات المتّحدة

حجم النص Aa Aa

وصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى الولايات المتحدة الأميركية للمشاركة في قمة الأمن النووي، وسط أجواء من التوتر بين أنقرة وواشنطن بشأن عدد من القضايا المتعلقة بالنزاع في سوريا والتضييق على حرية الصحافة في تركيا.

البيت الأبيض أعلن عن محادثات غير رسمية ستجمع أردوغان والرئيس الأميركي باراك أوباما، مع التأكيد بأن اللقاء غير الرسمي لايشكل تجاهلاً للرئيس التركي.

كما أمرت واشنطن الثلاثاء أسرَ عسكريين ودبلوماسيين بمغادرة مناطق من جنوب تركيا بسبب “مخاوف أمنية“، وأوصت رعاياها بعدم التوجه إلى تلك المناطق.

“اتخاذ هذا القرار وتحديد توقيته تم بشكل مستقل عن قمة الأمن النووي وعن زيارة السياسيين الأتراك إلى واشنطن.” قال جون كيربي، المتحدث باسم الخارجية الأميركية، وأضاف: “الأمر أُقر، بناء على تهديدات أمنية، وعلى اهتمامنا بسلامة المواطنين الأميركيين.”

أنقرة تعد حليفاً مهماً لواشنطن في المنطقة، وشريكاً في الحرب على تنظيم مايسمى بالدولة الإسلامية، إلا أن العلاقات توترت في الأشهر الأخيرة، إذ دعت واشنطن أنقرة لبذل جهدٍ أكبر في مكافحة الإرهاب بينما استنكرت تركيا الدعم الأميركي للمقاتلين الأكراد في سوريا.