عاجل

لعبة وورلد أوف تانكس التي تحاكي معارك الدبابات وتعتبر الأكثر شهرة في أوروبا والولايات المتحدة تدخل السوق البيلاروسية .

رئيس العمليات وراء اللعبة الافتراضية في بيلاروسيا يقول:

“ حتى في مرحلة الاختبار كان تدفق اللاعبين كبيرا، لذلك كنا متأكدين من أن المشروع سيكون ناجحا لكن ليس لهذه الدرجة “.

ووفقا لآخر البيانات فإن حوالى مئة مليون لاعب اشتركوا في اللعبة التي تمثل فيها دبابات كانت تتزود بها الجيوش في منتصف القرن العشرين.
وعلى الرغم من الشعبية الكبيرة التي حققتها اللعبة، لايزال القائمون عليها يعتمدون احدث البرمجيات لتطويرها كما هو الحال هنا في بيلاروسيا.

مدير حديقة التكنولوجيا العالية في العاصمة البيلاروسية:

“ الجمهورية البيلاروسية ليس لديها موارد فنحن لا نمتلك النفط أو الغاز أو مواد معدنية ، لذلك من المهم جدا أن نعتمد على تكوين مواطنينا وما يمتلكونه من مواهب وطبعا نبدأ هنا بالشباب “.

وتساهم الشركات في حديقة التكنولوجيا العالية في العاصمة البيلاروسية بحوالى 1.5 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في روسيا البيضاء
حيث توظف حوالى 24 ألف شخص .