مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

برين تيرفل وأنطونيو بابانو: علاقة فنية متميزة


موسيقي

برين تيرفل وأنطونيو بابانو: علاقة فنية متميزة

In partnership with

علاقة خاصة بين برين تيرفل ودار الأوبرا الملكية في لندن. هذا الباس-باريتون معروف عالمياً. أول ظهور له كان فيها، قبل أربعة وعشرين عاماً

برين تيرفل، باس باريتون: “أتذكر الدور الأول الذي قمت به هنا، كان دور ماسيتو في “ دون جيوفاني“، من إنتاج يوهانس شاف مع توماس ألين في” دون جيوفاني” ومع كلاوديو ديسديري في يبوريلو. في كل هذه الأدوار الرائعة الذي شاركت فيها وكل ما تعلمت حول هذا الفن الرائع كنت في غاية الحرص والتعطش للحصول على المعلومات. لذلك كنت أحضر التدريبات. كنت اضع نفسي خارج المشهد “. انطونيو بابانو، مدير اوركسترا دار الأوبرا الملكية: “ أعتقد أن برين فنان غامض . انه يعبر عن أشياء لا نتوقعها فيه. له قدرة غير محدودة على اكتشاف نفسه مجدداً. انه لا يغني العبارة نفسها مرتين، مطلقاً. حتى وان غنى العبارة نفسها ثلاث أو أربع أو خمس أو ست مرات خلال التدريب، انه يغنيها دائما بشكل مختلف، وهذا يخلق فينا التشويق، ككل المحيطين به. “

برين تيرفل، باس باريتون:” أنطونيو بابانو أول مرة التقيته كانت في شيكاغو منذ نحو 17 عاما حين كان يدير فالستاف. انه يعمل في دار الأوبرا الملكية منذ 15 عاما. معظم الأدوار التي أديتها للمرة الأولى كانت تحت قيادته الدقيقة. لا شك انه قائد للمطربين، انه يتنفس معهم، نستطيع أن نسمع أنفاسه.
له قدرة غير معقولة على التشجيع، على الحماسة.
معه، نستطيع أن نمزح أيضاً، ان نضحك من حين لآخر، وحين نتحدث معه عن النبيذ فانه ينسى بوريس غودونوف، خاصة حين يتعلق الأمر بالنبيذ الإيطالي “.

برين تيرفل، باس باريتون:“بالنسبة لي، هذه الدار هي أهم دار للأوبرا في العالم، أعلى مستوى. الكل يريد أن يغني هنا، الجميع يرغب التمثيل هنا، الجميع يريد قيادة الفرقة الموسيقية هنا. أعتقد أن دار الأوبرا الملكية قادرة على حمل اسمها والاحتفاظ بهذا التميز مع الكثير من الثقة بالنفس “.

اختيار المحرر

المقال المقبل

موسيقي

دار أوبرا باريس: إيولانتا / كسارة البندق، بحلة مبتكرة، طموحة وجريئة