عاجل

عادت ازمة اقليم ناغورني قرة باغ لتظهر من جديد بين اذربيجان وارمينيا. وقد اندلعت معارك عسكرية غير مسبوقة في حدتها، ليلة السبت، بين جيشي البلدين، وما تزال مستمرة عند حدود هذه المنطقة المتنازع عليها.

الطرفان يتهمان بعضهما بخرق الهدنة التي وضعت عام 1994 دون التوقيع على اتفاقية سلام فيما بينهما.

ارمينيا اعلنت ان اذربيجان شنت هجوماً وصفته بالعنيف على حدود ناغورني قرة باغ الجمعة مساء، مما ادى لمقتل فتى في الثانية عشرة من عمره. واوضحت ان القوات الانفصالية التي تدعمها يريفان اسقطت مروحيتين وكبدت القوات الاذربيجانية خسائر جسيمة.

من جهتها، باكو اعلنت عن مقتل اثني عشر جندياً في صفوف جيشها، مؤكدة ان قواتها تصدت لهجوم من الجانب الارمني بالمدفعية وقاذفات القنابل. واضافت ان اكثر من مئة جندي ارمني قد قتلوا متوعدة يريفان بضربات ساحقة.

هذا الاقليم الذي تقطنه غالبية ارمنية ضُمَّ لاذربيجان ابان الحقبة السوفياتية، وقد بدأ الصراع بين هاتين الجمهوريتين السوفياتيتين السابقتين الواقعتين جنوب القوقاز، اواخر ثمانينيات القرن الماضي وادى لمقتل اكثر من ثلاثين الف شخص ونزوح مئات الالاف.