عاجل

عبد البصير يوسفي، مهاجر افغاني ينتظر في اليونان عند الحدود المقدونية.
من خلال رسالة وجهها عبر موقع يوتيوب، اقنع حكومة ليتوانيا بالموافقة على لجؤه اليها.

فعبد البصير، كان يعمل مترجماً لقواتها المشاركة ضمن مهمة حلف شمال الاطلسي في اقليم غور بافغانستان، كما يؤكد اوجبنيوس فايسيسكاوسكاس، احد المسؤولين في وزارة الدفاع “كان صلة وصل بين السكان وجنودنا. سلوكه كان حقاً جيداً”.

بعد مغادرة القوات الليتوانية افغانستان عام 2013، تدهور الوضع الامني في غور. وبسبب تعامله معها تلقى رسالة تهديد من حركة طالبان. امر اضطره للفرار من بلاده تاركاً خلفاً عائلته.

ايلفيناس يانكيفيسيوس نائب وزير الداخلية صرح “قررنا مساعدته لان الخطر يهدده في بلاده. وهو الآن في اليونان، يملك جواز سفر صالح، نحتاج لنقله فقط الى هنا او يمكنه المجئ بنفسه”.

بموجب قرار الاتحاد الاوروبي، ليتوانيا عليها ان تستقبل الف لاجئ موجود في اليونان وايطاليا، لكنها، حتى اليوم، تستقبل سوى عدد قليل من العراقيين.