عاجل

كينيا أحيت يوم السبت الذكرى الأولى لمقتل 148 شخصا بينهم 142 طالبا في جامعة غاريسا شمال شرق نيروبي التي ارتكبها مقاتلون من حركة الشباب الاسلامية وكان الحادث الأكثر دموية في البلاد منذ العام 1998.

وشارك مئة شخص تقريبا في سباق تكريما للضحايا، كما أحييت عشرات المدارس والجامعات في البلاد الذكرى خصوصا في مدينة الدوريت غرب البلاد حيث يواصل مئات الطلاب الناجون من الهجوم دروسهم.