عاجل

تقرأ الآن:

رئيس الوزراء الايسلندي سيغموندور ديفيد غونلوغسون لصحفي سويدي :" وكأنك تتهمني بشئ ما ! "


العالم

رئيس الوزراء الايسلندي سيغموندور ديفيد غونلوغسون لصحفي سويدي :" وكأنك تتهمني بشئ ما ! "

وصل رئيس الوزراء الايسلندي سيغموندور ديفيد غونلوغسون إلى مبنى البرلمان صباح اليوم للمرة الأولى بعد دعوة رئيسة الحكومة الايسلندية السابقة يوهانا سيغوردادوتير، إلى استقالته بعد اتهامه في التحقيق الدولي حول ارصدة كبار المسؤولين في الملاذات الضريبية حيث أجاب على صحفي قائلا:” سأقوم بالمقابلات الإعلامية في وقت لاحق، إلى اللقاء”
رئيس وزراء ايسلاندا غونلوغسون كان قد انفعل غاضبا بعد سؤاله عن مزاعم فساده وفقاً لما جاء في وثائق بنما التي تم الكشف عنها وأجاب الصحفي السويدي الجنسية قائلا :
“بدأت أشعر بالغرابة الآن تجاه هذه الأسئلة، كأنك تتهمني بشئ ما “
وغادرغونلوغسون اللقاء الصحفي في صمت.
عقب اتهامه بالتورط في التهرب الضريبي، واجه رئيس وزراء غونلوغسون انتقادات ودعوات للاستقالة وتقول كاترين جاكوبسدوتير، زعيمة حركة اليسار الأخضر للمعارضة
:“ألتقيت بأناس يعلو وجوههم الحزن وخيبة الأمل لعدم وجود الثقة الكافية لبناء مجتمعنا خصوصا بعد أزمة انهيار البنك في عام 2008،مثل هذه الأحداث لن يساعد على البناء المطلوب”
فقد كشفت الأوراق عن امتلاك غونلوغسون سندات بنوك بملايين الدولارات خلال الازمة المالية التي كانت تعاني منها بلاده، عندما انهار النظام المالي للبلاد واضطرت البنوك الى طلب مساعدة انقاذ مالية، فدعت رئيسة الحكومة الايسلندية السابقة يوهانا سيغوردادوتير الى استقالتة
تبين الوثائق أيضا أن رئيس وزراء إيسلندا، سيغموندور غونلوغسون، له فوائد غير مصرح بها، متعلقة بثروة زوجته وقد وقع 16 ألف شخص في إيسلندا عريضة يطالبون فيها باستقالته، ويتوقع أن تخرج مظاهرات احتجاجية لاحقا في ريكيافيك.