عاجل

كيف يمكن للتمويل الاصغر أن يساعدنا على توسيع رؤيتنا وتغيير حياتنا؟ وما هي الوسائل الجديدة للحصول على التمويل الذي نحتاجه؟

هذا الأسبوع في برنامج ريل ايكونومي سنتعرف على عالم التمويل الأصغر في السوق الأوروبية التي تهيمن عليها البنوك التقليدية.

سنتحدث عن القروض الصغيرة في رومانيا لنشاهد كيف يمكن لمبلغ محدد وتدريب قليل احداثُ فرقا. سنتعرف كيف يتكيف هذا النموذج بفضل التقنية وفقاً لاحتياجات الافراد والشركات في أوروبا الغربية حيث لم يعد بالامكان الاستفادة من الائتمان التقليدي للبنوك.
واخيراً، صندوق الاستثمار الأوروبي سيزودنا بمعلومات عن كيفية الاستفادة من التمويل الأصغر في بحثنا عن العمل المستدام والنمو.

عادة يتم ربط القروض الصغيرة و التمويل الاصغر بالدول النامية، لكن الآن بأوروبا ايضا. هذه الخدمات تعد وسيلة للمشاريع كما هنا في هذه السوق والأشخاص من ذوي الدخول المنخفضة.

دورة مكثفة: أهداف وفوائد القروض الصغيرة

في فترة ما، العجلة المصرفية كانت تدور بالنسبة لفيكتور: الايرادات والموظفون والقدرة على تسديد القروض، عوامل مكنته من الحصول على الخدمات المالية التقليدية.
بفقدان عمله، فيكتور فقد هذه الامكانية فبدأ يعمل على حسابه الخاص.

لم يعد بامكانه أن يحصل على ائتمان من المؤسسات التي تقترح تقديم التمويل الأصغر لذوي الدخل المحدود.
لذا، بامكانه أن يطلب قرضاً شخصياً لا يزيد عن خمسة وعشرين ألف يورو، لدفع الإيجار وحالات الطوارئ والتدريب.
هذه المؤسسات تقدم أيضاً برنامجاً توجيهياً وخدمات مختلفة للادخار والتأمين والمدفوعات والتحويلات المالية.
بذلك يتمكن فيكتور من تمويل نشاط يدر عليه دخلاً دون مساعدة البنوك.

التمويل الأصغر في رومانيا: المال والمشور

في العام 2013، ساعد التمويل الأصغر في أوروبا على اطلاق مليار يورو ونصف المليار. متوسط مبلغ القرض: حوالي ثمانية آلاف وخمسمئة يورو. 79٪ منها كانت للأعمال التجارية، والباقي للأفراد. مقارنة بالعام 2011، هذا التوزيع تحول لصالح الشركات.

في دول أوروبا الشرقية كرومانيا مثلاً، التمويل الأصغر أصبح شريان الحياة بعد سنوات من اعادة البناء. اليوم، نتائج هذه الاجهزة الصغيرة فيها اصبحت كبيرة، كما استنتج غيوم ديجاردان “.

الموهبة لا تقدر بثمن بيد أن رودولف فلوريا بحاجة للاقتراض لتوفير المواد الأولية لمشروعه كصانع آلات موسيقية .

رودولف فلوريا يقول:“البنوك تطلب منا اطناناً من الوثائق. لأننا بدأنا للتو، مبيعاتنا لم تكن كافية لاثبات قدرتنا على تسديد المال. آنذاك، بفضل مستوى المبيعات والدخل تمكنا من الحصول على قرض صغير من مؤسسة FAER.” في العام 2013، رومانيا منحت 47 ألف قرض من القروض الصغيرة، تسعة آلاف منها لأصحاب المشاريع، متوسطها أقل من 7000 يورو.

لمعرفة المزيد من التفاصيل، هذه تقرير من غيوم ديجاردان-يورونيوز: “في أوروبا الغربية، التمويل الأصغر موجود أيضا والمبالغ أكبر.
لكن هنا في الشرق، لأن القروض أصغر، عدد المستفيدين منها سيكون اكبر. وهذا هو الذي يحدث فرقاً في الاقتصاد الحقيقي.”

إيوان فالسا ، رئيس مجلس إدارة مؤسسة FAER: بالنسبة للذين يستفيدون منها، هناك تأثير اقتصادي كبير لأنهم تمكنوا من الاستمرار. هذه هي النقطة الأولى، انهم تمكنوا من كسب العيش الكريم، والتطور تدريجياً، والتقدم شيئاً فشيئاً، على المستوى المهني والاقتصادي وسيتمكنون وفي يوم ما من الحصول على تمويل من البنوك. “

غيوم ديجاردان-يورونيوز:” لكن التمويل الأصغر لا يقتصر على الائتمان. كما يقول المثل القديم، لإطعام رجل ليوم واحد، نعطيه سمكة، ولاطعامه على الدوام، نعلمه الصيد.
انطلاقاً من هذا المبدأ، بعض مؤسسات التمويل الأصغر تقدم لزبائنها تدريبات لمرافقتهم خلال القيام بمشاريعهم.”

دوميترو مزارع البان. خلال عام واحد، حصل على خمسة قروض للاستثمار في مزرعته وجراره. لكن ليس هذا فقط.

مزارع الألبان دوميترو فالسا، يقول :” شاركت في دورات نظمتها المؤسسة هنا أيضاً، في قريتنا. كنا نجتمع مع المزارعين لتدربنا على المواضيع التي نحتاج إلى دراستها. التدريب كان مفيدا جدا.”

بالطبع، التمويل الأصغر بمفرده لا يؤدي إلى الانتعاش الاقتصادي في دول أوروبا الشرقية، لكنه يولد فرص العمل والثروة على نطاق صغير، بالنسبة لاصحاب المشاريع.

>

مايتري سيتارامان-يورونيوز:“لدعم جمع المال الذي نحتاجه، وسيلة التمويل الأصغر في اوربا “PROGRESS” تركت المكان لضمان البرنامج الأوروبي للتوظيف والابتكار الاجتماعي المدار من قبل الصندوق الأوروبي للاستثمار.في لوكسمبورغ التقينا بالرئيس التنفيذي للصندوق الأوربي للاستثمار، بيير لويجي جيليبيرت. ما هي خبرتك في مجال التمويل الأصغر في أوروبا؟ “

بيير لويجي جيليبيرت:” الأزمة بين عامي2007-2008 غيرت طبيعة السوق. الكثير من الذين لم يتمكنوا من الحصول على عمل في القطاعات التقليدية، قالوا انهم سيعملون لحسابهم الخاص، لكن الوصول إلى قنوات التمويل المصرفي كان محدوداً.
بعد ذلك، العملية ذاتها حدثت بالنسبة للاندماج الاجتماعي والاقتصادي، ليس بالنسبة للعاطلين عن العمل فقط، بل وايضاً، لسيدات الأعمال مثلاً، وربما اليوم أو غدا للمهاجرين .
لذلك التمويل الأصغر هو الأداة التي يمكن أن تساعد نسبيا على معالجة عدد كبيرمن الصعوبات. تشير التقديرات إلى أن في الدول الأعضاء ال28، الاحتياجات غير الملباة للتمويل الأصغر بحدود خمسة إلى ستة مليارات يورو “.

مايتري سيتارامان-يورونيوز:“هل تشريعات واعانات من الدول الأعضاء يمكن أن تشجيع على مزيد من النمو في التمويل الأصغر؟”

بيير لويجي جيليبيرت:” الصندوق الأوربي للاستثمار يتدخل في حالة عدم تمكن القطاع الخاص لأسباب مختلفة.
عادة ما نقوم به هو توفير رأس المال المبدئي لهذا القطاع لتطويره، ومن بعد، نستطيع الانسحاب حين يتدخل القطاع الخاص.
من المكلف تقديم العناية اللازمة ومعالجة القروض الصغيرة جدا والتي تقل عن 25 ألف يورو. فهناك تكاليف ثابتة مستقلة عن مبلغ القرض.
لذلك، من المنطقي لبنك أن يمنح قرضاً بمبلغ مليون يورو بتكلفة 1٪، لكن القرض الصغير مكلف للغاية.
البنوك لا تحرص على القيام بهذا، لذلك هناك حاجة دائمة إلى دعم القطاع العام في غرب أوربها أو شرقها.”

التمويل الجماعي: هل الإنترنت الائتمان البديل ؟

مايتري سيتارامان-يورونيوز:“حين يصعب الحصول على قروض من البنوك، الكثير من الناس يلجأون إلى طرق أخرى متداولة اليوم هي الموارد الخاصة. انها طريقة غيرت عالم التمويل الأصغر وفتحت آفاقا جديدة كالتمويل الجماعي. هذا تقرير لفاني غوريه، الأموال لم تعد صغيرة بعد الآن!”

نظرا لتعقد سوق الائتمان المصرفي، ظهرت بعض النماذج الجديدة للتمويل على الانترنت منذ أزمة العام 2008. انها على شكل مكافآت، وحقوق ملكية وقروض.

فاني غوريه-يورونيوز:“هذه الخدمات المالية البديلة على الانترنيت تسمح لنا أن نصبح مستثمرين في مشاريع صغيرة كهذا المتجر الصغير للسمك.”

نيكولا حاول أن يحصل على قرض صغير لتطوير متجره، بيد أن المصرف رفض، فوجد على الانترنت منصة لإقراض المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

نيكولا راسيل، يقول:“اقترحوا علينا حلاً، خلال أسبوع أو اسبوعين حصلنا على المال في حساب مصرفي. الفائدة التي طالبوا بها كانت أعلى قليلاً من فائدة البنك. لا جدوى من الحديث عن البنوك لأنها لم ترغب بمساعدتنا أصلاً.”

المبدأ هو توفير قروض من قبل الأفراد أو الشركات مع الرغبة بعائد من الاستثمار. على هذه المنصة، القروض هي من خمسة آلاف جنيه استرليني إلى مليون جنيه استرليني.

روبرت ردروب، المدير التنفيذي، مركز كامبريدج للبديل المالي، يقول: “هذه القنوات البديلة هي فرصة لهذه الشركات للحصول على رأس المال. انها أشكال جديدة للتمويل، أقل تكلفة من البنوك التي لديها بنية تحتية تقليدية.”

قروض لا تخلو من المخاطر

؟

لكن هذا لا يخلو من المخاطر بالنسبة لاموالنا حتى لو كان تشريع التمويل في المملكة المتحدة بشأن حماية المستهلك ينطبق جزئياً على الشركة. على المشاريع التي تريد قرضاً أن تقدم الوثائق الثبوتية.

ديفيد دي كونينج، رئيس الاتصالات في دائرة التمويل الدائرة:” لتقديم طلب لدائرة التمويل، على شركتكم أن تقدم ما يثبت انها تاسست قبل عامين، وانها راسخة، لدينا فريق لتقييم الائتمان، هو الذي يقيم الخطر من A إلى E. كل نقطة تعادل سعر الفائدة، من ثم يتم وضع المشروع في السوق. المستثمرون، الأفراد والمؤسسات، أو حتى الحكومة البريطانية، يقررون من بعد اقراض الشركات مباشرة.” روبرت ردروب، المدير التنفيذي، مركز كامبريدج للبديل المالي:” لغاية الآن، مؤسسات التمويل الأصغر لم تستخدم الانترنيت لدرجة كبيرة. هذه التقنية تتيح لها أن توسع نطاق نشاطها وان تمنحها كفاءة أكبر .” في أوربا، المملكة المتحدة هي اكبر سوق للتمويل البديل على الانترنيت لأن بيئتها التنظيمية أكثر مرونة.

تحقيق التوازن بين الابتكار والحماية من التحديات التي تواجه المشرعين لمرافقة نمو سوق الائتمان الأصغر.

دائرة التمويل
التمويل الجماعي

مايتري سيتارامان-يورونيوز:ما الفائدة التي تحصل عليها أنظمة تمويل الشركات الصغيرة كالمتاجر مثلاً، ولكن أيضا لمستقبل التمويل الأصغر؟ سنعود إلى الرئيس التنفيذي للصندوق الأوربي للاستثمار.

بيير لويجي جيليبيرت:“بالتأكيد، هناك عناصر تجعلنا نقول : أجل، منصات القرض، أي التمويل الجماعي، يمكن أن تصبح أكثر أهمية بكثير، فهي قادرة على الحد من التكاليف التي قد تكون من أهم الصعوبات حين يتعلق الأمر بالثقة بقطاع التمويل الأصغر “.

مايتري سيتارامان-يورونيوز:“هل هناك خطر تضييع فرصة التكامل الاجتماعي من خلال هذه الوسائل التمويلية عبر الانترنت؟”

بيير لويجي جيليبيرت:“نعم. انك على حق! من الصعب التوصل إلى صناعة موثوق بها للتمويل الأصغر دون تقديم دروس كافية للمقترضين، هذا جانب لم يُوخذ بعين الاعتبار في هذه المبادرات على الانترنت “.

مايتري سيتارامان-يورونيوز:” في اطار هذه الصناعة، تم تعلمُ الكثير من الدروس لتجنب القروض المتعثرة أو غيرها من المخاطر التي لا تريد البنوك ان تتعرض اليها؟”

بيير لويجي جيليبيرت:”“شخصيا لا أعتقد أن القروض المتعثرة هي مشكلة حادة بشكل خاص في مجال التمويل الأصغر. المشكلة الرئيسية في التمويل الأصغر هي تكاليف المعالجة وتكاليف المعلومات، والعناية الواجبة، والرصد ونسبة الفائدة.
كل الابتكارات التي من شأنها أن تقلل من تكاليف المعالجة في هذا المجال سيكون مرحباً بها.”