عاجل

عاجل

ديفيد كاميرون يُجيب عن أسئلة مطروحة حول ثروة العائلة

لم يتمكن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون من الفرار من مجموعة اسئلة طرحت عليه اثر ظهور وثائق بنما ليكس. كاميرون نفى أن يكون له أي صندوق شخصي في

تقرأ الآن:

ديفيد كاميرون يُجيب عن أسئلة مطروحة حول ثروة العائلة

حجم النص Aa Aa

لم يتمكن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون من الفرار من مجموعة اسئلة طرحت عليه اثر ظهور وثائق بنما ليكس.
كاميرون نفى أن يكون له أي صندوق شخصي في الخارج ودافع عن سجله في معالجة مشكلة التهرب الضريبي اثر تساؤلات طرحت حول الشؤون المالية لعائلته.
ديفيد كاميرون يقول:“لدي راتبي كرئيس للوزراء ولدي بعض المدخرات وكذلك لدي منزل كنت اعيش فيه قبل أن انتقل للعيش في المنزل في داونينغ ستريت هذا كل ما املك، أنا ليس لدي أسهم، ولا املك استثمارت في الخارج، لا شيء من هذا القيبل”.
وكانت قد كشفت مجموعة وثائق من مكتب “موساك فونسيكا” للمحاماة ان والد كاميرون الراحل ساهم في تاسيس شركة “بليرمور القابضة” وهو صندوق استثماري تجنب دفع الضرائب في بريطانيا على مدى 30 عاما من خلال اتخاذ جزر البهاماس مقرا له.
وكانت بليرمور تعين 50 من سكان البهاماس في كل عام للتوقيع على الاوراق لتجنب دفع الضرائب في بريطانيا.


من جهة اخرى زعيم حزب العمال المعارض في بريطانيا أشار الى أنه يجب على الحكومة أن تعالج قضية الملاذات الضريبية،لاجراء تحقيق مع جميع المتورطين في التسريبات من بينهم عائلة كاميرون.
زعيم حزب العمال جيرمي كوربين يقول :“هذا الأسبوع نشرت أوراق بنما وطالتنا بعض الوثائق ونحن الان نكتشف المزيد والمزيد، بكل بساطة ما يحصل انه هناك قاعدة واحدة للاغنياء وقاعدة واحدة للاشخاص الاخرين ولذلك يجب معرفة حقيقة الملاذات الامنة”.
ويشار ان حزب العمال المعارض طالب بالتحري حول هذه المسالة، وكانت هيئة الإيرادات والجمارك البريطانية إنها طلبت نسخة من وثائق بنما والبيانات المسربة حتى يتسنى لها فحص المعلومات.