عاجل

نفى بنك آتش آس بي سي، مختلف الإتهامات المتعلقة بتسهيل إنشاء شركات وهمية أو مايعرف بالأوف شور، بهدف تسهيل التهرب الضريبي لعملائه.

نفي بنك اتش آس بي سي يأتي عقب تسريبات وثائق بنما، الأمر الذي جعل بنك كريدي سويس بدوره ينفي أية علاقة له بالملاذات الضريبية.

خبير اقتصادي يقول:

يجب أن نقول أنه لا يوجد دليل على أن بنك آتش آس بي سي وكريدي سويس وبنوك أخرى لها صلة بما هو غير قانوني وبما ورد في وثائق بنما . لكن هذا بالطبع يرفع الشكوك تجاه إمكانية المشاركة في نشاطات مشبوهة حيث نجد أنه تم تغريم بعض البنوك لأنها تعاونت مع بعض الأشخاص بهدف تسهيل عدم دفعهم لضرائبهم كاملة “.

ووفقا لتسريبات وثائق بنما، فإن البنوك على غرار كريدي سويس/ واتش آس بي سي / ويو بي آس / وسوسييتي جينرال تعد من بين أكثر البنوك التي طلبت شركات أوف شور للعملاء.

تسريبات بنما كشفت أن مصرف “سوسييتي جنرال” الفرنسي قام بتأسيس 979 شركة أوفشور (وهو ترخيص شركة في بلد معين في حين أنها تنفذ أعمالا في بلد أخر لتجنب دفع ضرائب باهظة ).