عاجل

في اليوم الذي بدأت اليونان بإعادة اللاجئين والمهاجرين الذين تدفقوا على أراضيها إلى تركيا من جديد، تمكن حراس سواحلها من إنقاذ أكثر من مائة وسبعين مهاجرا على ساحل جزيرة ليسبوس، هؤلاء سيتم إرجاعهم إلى تركيا، وفق اتفاق أوروبي تركي لإعادة المهاجرين

ويقول مواطن سوري من مدينة الحسكة: لم أسمع بأنه تم إعادة سوريين إلى تركيا، سمعت بأنه ربما تمت إعادة إيرانيين وأفغانا، ولكن ليس سوريين

وكان مئات اللاجئين والمهاجرين قطعوا طريقا رابطة بين اليونان ومقدونيا يوم الاثنين، احتجاجا على غلق الحدود المقدونية أمامهم في منطقة إيدوميني، حيث يرغبون في شق طريقهم نحو شمال أوروبا

وما يزال حوالي خمسين ألف لاجئ ومهاجر محاصرين في اليونان، إثر إغلاق حدود البلقان، لكن لن يظل محتجزا هناك سوى أولئك الذين وصلوا البلاد بعد يوم العشرين من آذار /مارس الماضي

وفي ميناء ديكيلي بدأت أنقرة باستقبال جميع المهاجرين واللاجئين الذين دخلوا إلى اليونان بطريقة غير قانونية، استنادا إلى اتفاق أوروبي تركي، يتولى الاتحاد الأوروبي مقابله استقبال آلاف السوريين مباشرة من تركيا