عاجل

على وقع "بنما ليكس" رئيس آيسلندا يرفض طلب رئيس الوزراء حل البرلمان

طلب رئيس آيسلندا أولافور راغنار غليمسون مزيدا من الوقت ومن المعلومات قبل الرد على رئيس الوزراء سيغموندور غونلوغسون حل البرلمان والدعوة الى انتخابات

تقرأ الآن:

على وقع "بنما ليكس" رئيس آيسلندا يرفض طلب رئيس الوزراء حل البرلمان

حجم النص Aa Aa

طلب رئيس آيسلندا أولافور راغنار غليمسون مزيدا من الوقت ومن المعلومات قبل الرد على رئيس الوزراء سيغموندور غونلوغسون حل البرلمان والدعوة الى انتخابات عامة مبكرة، بعد دعوة المعارضة للتصويت على حجب الثقة عن الحكومة بعد فضيحة بنما ليكس.
وقال الرئيس الآيسلندي:
“رئيس الوزراء لم يقنعني في طلبه، في ضوء ذلك، قلت له انني غير مستعد الآن او على الاقل من دون الحديث مع قادة حزب الاستقلال والاحزاب الاخرى في البلاد من اجل السماح له بحل البرلمان، لذلك، ما خلص اليه اجتماعنا، انني لن اوقع على اعلان بحل البرلمان او منح رئيس الوزراء اي وعود مسبقة”.
رئيس الوزراء التقى قبل ذلك مع وزير ماليته وهو زعيم حزب الاستقلال المشارك في الائتلاف الحكومي لبحث الاوضاع بعد كشف بنما ليكس عن علاقة رئيس الحكومة بشركة خارجية تسمى وينتريس. المعارضة دعت الى حجب الثقة عن حكومة غونلوغسون.
تقول بريجيتا يونسدوتير – النائب عن حزب القراصنة: “ الناس بالاساس خرجوا للتظاهر ضد الانهيار الاخلاقي الذي شاهدوه خلال المقابلة التلفزيونية النادرة لرئيس الوزراء مساء الاحد، لذلك هم لم يطالبوا رئيس الحكومة بالاستقالة فقط، بل ايضا بإقالة كل الحكومة”.
وشهدت العاصمة ريكيافيك الاثنين مظاهرات حاشدة خرج فيها الآلاف، طالبوا بتنحي غونلوغسون وتنظيم انتخابات عامة مبكرة، كما وقع ما يقرب من ثلاثين الف شخص على عريضة على الانترنت تطالب بتنحي رئيس الحكومة.