عاجل

تقرأ الآن:

الشرطة اليونانية تشتبك مع مهاجرين لمنعهم من العبور الى مقدونيا


العالم

الشرطة اليونانية تشتبك مع مهاجرين لمنعهم من العبور الى مقدونيا

اشتباكات عنيفية في ايدوميني بين عناصر الشرطة اليونانية ومهاجرين يحاولون العبور إلى مقدونيا.
المئات من الرجال و النساء والأطفال يقيمون في مخيم ايدوميني العشوائي هؤلاء نجوا من الموت في البحر لينتظروا مصيرا مجهولا على الأراضي الأوروبية وهدفهم الوحيد هو العيش بأمان.
إبراهيم مهاجر سوري عمره 20 عاما يقول:“الوضع صعب جدا هنا، من المستحيل الاستمرار في العيش بهذه الطريقة، افضل العودة إلى بلدي سوريا والموت هناك ، افضل ألف مرة من الموت هنا “.
وتنشط المنظمات الإنسانية في المخيم منها منظمة قطرة في بحر النرويجية وتقول إحدى الناشطات في المنظمة :“يحتاجون في كل يوم الى المواد الغذائية والملابس الجديدة، وحاولنا إنشاء بعض أحواض الغسيل ليتمكنوا من غسل ملابسهم أو غسل الأطباق، أو حتى الاستحمام”.

وبعدما أغلقت أوروبا حدودها البرية أمام المهاجرين واللاجئين الشهر الماضي، تقطعت السبل بأكثر من 11 ألف مهاجر في إيدوميني.
ويرفض بعض المهاجرين أي عرض تقدمه اليونان لهم للانتقال لمعسكرات أخرى تقول إنها أفضل إعدادا، ومن جهة اخرى انتقدت بعض المنظمات الانسانية تلك المعسكرات التي تريد أثينا نقل المهاجرين إليها.

ألمانيا

تساؤلات عن مدى تورط المخابرات الألمانية في جرائم نازيين جدد