مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

الارجنتين: الشارع يطالب برحيل الرئيس ماوريسيو ماكري على خلفية "أوراق بنما"


العالم

الارجنتين: الشارع يطالب برحيل الرئيس ماوريسيو ماكري على خلفية "أوراق بنما"

فضيحة ما يعرف بــ “أوارق بنما” تلاحق العديد من قادة الصف الأول في العالم ومنهم الرئيس الارجنتيني ماوريسيو ماكري.
ماكري يواجه من جهة تحقيقا فتحته النيابة العامة حول تعاملاته عبر شركتي أوفشور، وسخط الشارع الأرجنتني من جهة أخرى،المئات من الارجنتينين طالبوا باستقالته، مستدلين بإستقالة رئيس وزراء ايسلندا على خلفية “أوراق بنما” .

و تقول إحدى المتظاهرات:” يجب أن يرحل الأن، بكل بساطة، يجب أن ينسحب، كما فعل رئيس وزراء آيسلندا، اتركوه يرحل، يرحل فقط .” الرئيس الأرجنتيني والذي يرفع لواء الحرب على الفساد منذ انتخابه في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، نفا الاتهامات الموجهة إليه وأكد أنه لم يخف أية أموال يملكها لدى تصريحه عن ثروته الملزم بتقديمه بصفته مسؤولا حكوميا.

وقال:” أريد أن أقول لكم، مرة أخرى إنني مرتاح، لأنني امتثلت إلى القانون، ولأنني قلت الحقيقة، وليس هناك أي شيء أخفيه.” ماكري قال أيضا إنه سيسلم القضاء كل الوثاق اللازمة لكي يتحقق القاضي من سلامة تصريحاته المتعلقة بمداخيليه للعامين 2007 و2008 .

وتأتي خطوة فتح تحقيق حول ضلوع ماكري في فضيحة “أوراق بنما” بعد أن تقدم نورمان مارتينيز النائب في المعارضة وحليف الرئيسة السابقة كريستينا كريشنر، بدعوة ضد الرئيس منذ يومين مطالبا بالتحقيق معه في تهم إجرامية.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

اليونان

دفعة ثانية من اللاجئين المرحلين تصل إلى تركيا