عاجل

تقرأ الآن:

مقابلة خاصة بيورونيوز مع جو شرشر من الاتحاد الصحفي البريطاني


Insight

مقابلة خاصة بيورونيوز مع جو شرشر من الاتحاد الصحفي البريطاني

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في موقف لا يحسد عليه بعد ورود اسمه في وثائق بنما ليكس، كاميرون كان قد أقر بأنه قد باع حصصه في صندوق الاوفشور في 2010، قبل بضعة اشهر من توليه رئاسة الحكومة.
وبعد هذه الانباء تباينت ردود الشارع البريطاني، الذي بدا مستاءا من هذه الفضيحة .
تقول سيدة بريطانية :“لا بد أنه كان يعرف مسبقا،أعتقد أنه كان عليه ان يضع يده للاعلى ويقول الصدق منذ البداية، قبل كل خروج كل هذه التفاصيل.”
تقول آخرى :“أعتقد الأغنياء يجدون دائما الطرق لإخفاء أموالهم”.
يقول مواطن بريطاني :“علينا جميعا ان ننظر الى انفنسا في المرآة وان نفكر الامر لا يختلف عن عن اي رجل في الشارع يحاول جمع بعض المال الاضافي دون التصريح به”.
يقول مواطن اخر“لا أريد أن أكون في مكانه وعليه أن يرحل، بعد كل ما قام به تجاه الأطباء، وقوات الشرطة والجميع، ديفيد..عليك الرحيل “.
جيمس فريني من يورونيوز: كان من المفترض ان يكون الأسبوع أسبوع البدء بالحملة من اجل الاستفتاء البريطاني الخاص بالوحدة الأوروبية لكن على دايفد كاميرون ان يجيب الآن على اسئلة تتعلق بقضايا مالية تخص أناسا مقربين اليه . نستضيف من لندن جو شرشر من الاتحاد الصحفي البريطاني و نساله عن الحكومة البريطانية التي تتمتع على الساحة الدولية بسمعة مرادفة للشفافية المالية كيف سيعالج دايفد كاميرون هذه المسألة?

جو شرشر من الاتحاد الصحفي البريطاني: هذه بالتحديد هي مشكلة كاميرون لانه قام بحملة ضد الملاذات المالية و التهرب الضرائبي و انتقد علنا كبار المتهربين من تسديد ضرائبهم. لهذه الأسباب كان مهما جدا بالنسبة له ألا يزج باسمه في هذه الأمور. الآن يمكنه القول ان السيارة الخاصة بوالده لا تهدف الى اي نوع من التهرب الضرائبي و ان ما يلزم بشأنها قد سدد. لكن وضع سيارة في ملاذ امني يتطلب تقنيات مختلفة و سرية و المر مرتبط بمدى مساهمة كاميرون في هذا الأمر الذي قد يتسبب بالضرر.

جيمس فريني من يورونيوز: هل مجدي القول اننا نتحدث عن التهرب الضرائبي و هو شأن غير قانوني الآن تطلق شائعات كثيرة في وستمينيستر حول الشخصية التي ستحكم بعد دايفد كاميرون هل ستؤثر هذه القضية على مستقبل كاميرون السياسي هل عليه الاستقالة؟

جو شرشر من الاتحاد الصحفي البريطاني: لا هنالك بعض التصور على خلفية المطالبة باستقالة كاميرون لكن يعرف المسؤولون الماليون ان دايفد كاميرون لم يقم بعمل خاطئ و ليس مطروحا حتى الآن مشروع يسرع برحيل دايفد كاميرون الذي كان قد اعلن انه سيترك منصبه قبل الانتخابات التشريعية المقبلة . الآن من الواضح ان هذه المسألة لها تأثير و كاميرون اعلن مرارا انه سينشر ارقاما تتعلق بماليته و اعلن ان رؤساء الوزراء اللاحقين و الوزراء يجب ان يتقيدوا بذلك كما أشار الى المعارضة و هو يشدد على ملاقات ناخبيه و مؤيديه.

جيمس فريني من يورونيوز: بالواقع هنالك استفتاء سيتم في حزيران يونيو حول عضوية بريطانيا في الاتحاد الاوروبي و كان مقررا ان يقوم دايفد كاميرون بحملة مؤيدة للبقاء ضمن الاتحاد طالبا ايضا من الشعب البريطاني
ان يعطيه الثقة. كيف ترون مسار الاستفتاء ؟

جو شرشر من الاتحاد الصحفي البريطاني: من الممكن ان يحصل بعض القلق من هذا الموضوع لا بل هنالك نوع من القلق بخاصة في صفوف المؤيدين للبقاء ضمن الاتحاد الاوروبي . في استفتاء الثالث و العشرين من حزيران يونيو المقبل سيقوم دايفد كاميرون بحملة مؤيدة للبقاء في اوروبا و اذا ظهرت أمور شائكة كمثل قضية تاتا ستيل فقد يحصل تجاذب في الآراء داخل الحزب الحاكم و الناخبون سيتأثرون و قد يعبرون من خلال الإستفتاء عن رفضهم للحكومة البريطانية و قد يسعون لاستخدام الإستفتاء في غير محله.

جيمس فريني من يورونيوز: نذكر ان الاستفاء سيتم في الثالث و العشرين من شهر حزيران يونيو المقبل جوشرشر شكرا

Insight

"اوراق بنما": حوار مع غيفارا نائبة مدير الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين