عاجل

تقرأ الآن:

غموض حول مصير عمال سوريين خطفهم داعش، والمعارضة تستعيد معبراً استراتيجياً من التنظيم


سوريا

غموض حول مصير عمال سوريين خطفهم داعش، والمعارضة تستعيد معبراً استراتيجياً من التنظيم

تناقلت مصادر إعلامية خبر إعدام تنظيم مايسمى بالدولة الإسلامية الأربعاء لنحو 175 عاملاً في مصنع للإسمنت واقع في ريف دمشق الشرقي. لكن مصدراً عسكرياً في الجيش السوري النظامي نفى إصداره أي بيان بشأن مصير هؤلاء العمال.

في شمال سوريا، وبعد معارك ضارية، تمكن مقاتلو المعارضة السورية الخميس من استعادة بلدة الراعي الحدودية مع تركيا التي كانت تحت سيطرة التنظيم المتطرف. الراعي كانت تعتبر من أبرز معابر التنظيم باتجاه تركيا بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

في البادية السورية، نشرت القوات السورية النظامية صوراً لمعاركها مع التنظيم المتشدد حول مطار دير الزور العسكري، حيث يحاول التنظيم منذ نحو عام انتزاع المطار. فقد أطلقت قوات السورية النظامية مدعومة بسلاح الجو الروسي حملة واسعة لاستعادة الطريق الدولية المتجهة من تدمر نحو مدينة دير الزور ذات الأهمية الاستراتيجية للتنظيم المتشدد.