مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

الرجل الذي عرف اللانهاية"، قصة نجاح عبقري الرياضيات الهندي رامانوغان


سينما

الرجل الذي عرف اللانهاية"، قصة نجاح عبقري الرياضيات الهندي رامانوغان

فيلم «الرجل الذي عرف اللانهاية»، يدور حول عالم الرياضيات الهندي، سرينيفاسا رامانوغان الذي قدم إلى انجلترا في أوائل القرن 20th وساعده استاذ الرياضيات البريطاني البارز، غى هاردى على استكشاف نظرياته الرياضية في جامعة كامبريدج .
الممثل ديف باتل هو من تقمص شخصية العبقري رامانوغان.

يقول الممثل ديف باتل :” إنها قصة نجاح ممتازة، كما أن الفيلم مفيد جدا ومن المهم أن يعرف المزيد من الناس قصة هذا الرجل، الذي لم أكن اعرفه شخصيا، إذا كان بإمكاني بث الحياة في إرثه، فهذا شيء يسعدني كثيرا وهذا ما قمنا به.”

رامانوغان كافح كثيرا لإثبات نفسه وواجه تحديات هائلة مثل العنصرية والرفض من قبل زملائه و أيضا الإصابة بمرض خطير، أدى إلى وفاته لاحقا في سن الثانية والثلاثين.

لتقمص دوره، اعتمد باتل على المذكرات التي تركها رامانوغان ، أحد أشهرعباقرة الرياضيات في التاريخ.

يضيف الممثل ديف باتل:” لم يكن هناك مادة حقيقية يمكننا محاكاتها، لم يكن لدينا لقطات أرشيفية تظهر لنا كيف كان يتحدث، كانت لدينا صورة تقول ألف كلمة وكلمة، حاولنا من خلالها التقاط جوهر هذا الرجل والتقاط هذه المرونة التي نستطيع رؤيتها في صور أخرى.
من خلال كتاباته، نعرف أنه عاطفي جدا أيضا، أتمنى أننا قدمنا كل ذلك بشكل صحيح.”

«الرجل الذي عرف اللانهاية»، يعرض حاليا في دور السينما البريطانية ويصل إلى قاعات السينما الأمريكية في التاسع والعشرين من الشهر الحالي.

اختيار المحرر

المقال المقبل

سينما

فيلم " غدا" رسالة أمل من أجل عالم أفضل