عاجل

تقرأ الآن:

اليونان تبعد مجموعة جديدة من المهاجرين تنفيذا للاتفاق الأوربي مع أنقرة


العالم

اليونان تبعد مجموعة جديدة من المهاجرين تنفيذا للاتفاق الأوربي مع أنقرة

مأساة جديدة في مسلسل الهجرة نحو أوربا بعد غرق خمسة مهاجرين بينهم طفل في بحر ايجه قبالة جزيرة ساموس اليونانية، عندما انقلب مركب ابحروا على متنه من تركيا، فيما اعتبر أربعة اخرون في عداد المفقودين. هذا الحادث هو الأول الذي يسجل في بحر ايجه منذ توقيع الاتفاق الأخير بين الاتحاد الأوربي وتركيا، والذي يجبر اليونان على إعادة أي مهاجر غير شرعي وصل إلى أراضيها بعد العشرين من أذار-مارس إلى تركيا، ويشمل هذا الاجراء طالبي اللجوء في حال رفض طلباتهم من قبل السلطات اليونانية. اليونان أبعدت مؤخرا إلى تركيا مجموعة ثانية من مائة وأربعة وعشرين مهاجرا بينهم عدد من الباكستانيين، وهي ثاني عملية لطرد مهاجرين منذ الاثنين عندما ابعد نحو مائتين وعشرين شخصا الاثنين من جزيرتي خيوس وليسبوس.

وبحسب احصاءات المنظمة الدولية للهجرة فإن أكثر من مائة وخمسين ألف شخص وصلوا إلى اليونان قادمين من تركيا منذ الأول من كانون الثاني-يناير، غالبيتهم سوريون وقضى حوالي ثلاثمائة وسبعين شخصا قبل وصولهم. تقرير للمفوضية العليا للاجئين نشر منتصف شباط-فبراير كشف أنّ ما معدله طفلان يقضيان غرقا يوميا منذ أيلول-سبتمبر الماضي خلال محاولة العبور من شرق البحر الأبيض المتوسط مع عائلاتهم للوصول إلى الالدورادو الأوربي.

وزير الشؤون الأوربية اليوناني نيكوس كسيداكيس أشار في مؤتمر صحافي مشترك إلى جانب ستة وزراء أوربيين زاروا اليونان لعرض أزمة المهاجرين إلى أنّ هناك تراجع لعدد الوافدين، وهو الأمر الذي يثير الارتياح لأنّ الحاجة إلى تحديد هويات المهاجرين وإيوائهم في الجزر بعد العشرين من شهر أذار-مارس باتت هائلة.
للتذكير منذ العشرين من أذار-مارس، وصل نحو سبعة آلاف وأربعمائة شخص إلى الجزر اليونانية.