عاجل

تقرأ الآن:

النيابة البلجيكية: خلية بروكسل الجهادية كانت تريد ضرب فرنسا من جديد


العالم

النيابة البلجيكية: خلية بروكسل الجهادية كانت تريد ضرب فرنسا من جديد

أفادت النيابة العامة البلجيكية أن هدف الخلية الجهادية المتمركزة في بروكسل كان ضرب فرنسا مرة أخرى ،إلا أنها قررت بشكل عاجل ضرب بروكسل بعدما باغتتها التحقيقات .

و كانت التحقيقات في اعتداءات باريس وبروكسل أحرزت تطورات مهمة بعد إلقاء القبض على متهمين أساسيين الجمعة في ضواحي العاصمة البلجيكية و في مقدمتهم محمد عبريني المشتبه به الرئيسي في هجمات باريس . حيث أكدت النيابة العامة أن محمد عبريني هو صاحب القبعة السوداء، الذي أظهرته كاميرات المراقبة في مطار بروكسل إلى جانب الانتحاريين قبل تنفيذ الهجمات في الـ22 من آذار/ مارس وقد وجه القضاء البلجيكي له تهمة ارتكاب “جرائم إرهابية”. ووجهت إلى عبريني في إطار التحقيقات في اعتداءات باريس في الثالث عشر من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، تهم “المشاركة في نشاطات مجموعة إرهابية وارتكاب اغتيالات إرهابية”.

الموقوف الأساسي الآخر، هو أسامة كريم، سويدي من أصول سورية. التحق بصفوف تنظيم الدولة الإسلامية، ويعتقد أنه عاد إلى أوروبا عبر الطريق التي يسلكها اللاجئون مستخدماً اسم نعيم الحامد.

وقد رصدته كاميرات المراقبة في مترو مالبيك للأنفاق في العاصمة البلجيكية وهو يتكلم للانتحاري قبل تنفيذ العملية. ووجه له القضاء البلجيكي أيضاً تهمة ارتكاب “جرائم إرهابية.

ويشتبه بأنه الشخص الذي رصدته كاميرات المراقبة في مركز تجاري يشتري الحقائب التي استخدمت لنقل المتفجرات لتنفيذ تفجيرات المطار.

شخصان آخران ألقي القبض عليهما يوم الجمعة في ضواحي بروكسل، ووجهت لهما تهمة “التواطؤ بارتكاب جرائم إرهابية” للاشتباه بتعاونهما مع عبريني وكريم.

التحقيقات في بلجيكا ماتزال تؤكد على الترابط الوثيق بين منفذي هجمات باريس وتفجيرات بروكسل الإرهابية.