عاجل

تقرأ الآن:

محمد عبريني يعترف بأنه صاحب القبعة السوداء في مطار بروكسل


بلجيكا

محمد عبريني يعترف بأنه صاحب القبعة السوداء في مطار بروكسل

تتواصل العمليات الأمنية في ضواحي العاصمة البلجيكية لكشف الشبكة الضالعة باعتداءات باريس وبروكسل. مداهمات يوم الجمعة أسفرت عن إلقاء القبض على متهمين رئيسيين، إذ وجه القضاء البلجيكي السبت تهمة ارتكاب “جرائم إرهابية” لـلموقوفين محمد عبريني و أسامة كريم.

في نوفمبر الماضي أطلقت مذكرة توقيف أوروبية بحق محمد عبريني البلجيكي من أصل مغربي والبالغِ من العمر 31 عاماً. كاميرات المراقبة في محطة طرقية شمال باريس كانت قد التقطت له صورا بصحبة صلاح عبد السلام قبل يومين من الاعتداءات على العاصمة الفرنسية، وكانا يركبان سيارة أقلّت منفذي الهجمات. وقد اعترف للمحققين بأنه صاحب القبعة الذي رافق انتحاريي مطار بروكسل قبل تفجير نفسيهما، وأنه ألقى بعد ذلك بمعطفة في القمامة وباع قبعته.

الموقوف الأساسي الآخرُ هو أسامة كريّم، ويعرف أيضاً بنعيم الحامد، وهو سويدي من أصل سوري التحق بتنظيم داعش في سوريا. وقد تأكد المحققون من أنه الشخص الذي رصدته كاميرات المراقبة وهو يتكلم مع انتحاري مترو بروكسل قبل تنفيذ العملية. ويحاول المحققون التأكد أيضاً إن كان هو الشخص الذي رصدته كاميرات المراقبة في مركز تجاري، بينما كان يشتري الحقائب التي استخدمت لنقل المتفجرات في الاعتداء المزدوج الذي ضرب مطار بروكسل.

القضاء البلجيكي وجه تهمة “التواطؤ بارتكاب جرائم إرهابية” لشخصين آخرين يشتبه أنهما قدما المساعدة لعبريني وكريم. وتم الإفراج عن شخصين آخرين كانا قد اعتقلا خلال حملة مداهمات الجمعة أيضاً.

الاعتقالات الأخيرة في بروكسل تؤكد الترابط بين منفذي هجمات باريس وتفجيرات بروكسل التي قتلت عشرات الضحايا في العاصمتين الأوروبيتين.