عاجل

تقرأ الآن:

عودة إلى مستقبل السيارات الكهربائية


عالم الغد

عودة إلى مستقبل السيارات الكهربائية

*السيارات الكهربائية اصبحت حقيقة واقعة. الآن، العلماء يستكشفون آفاق جديدة لجعلها أكثر أمانا وموثوقية واستقلالا وبأسعار معقولة. كما سنشاهد في هذا التقرير، باحثون أوروبيون لهم الكثير من الأفكار لمواجهة هذه التحديات.*

لنبدأ بسيارة كهربائية، وفقا للمطورين، تم تصميمها لتناسب جميع الأذواق. ليس فقط لأن خلاياها الشمسية تغذي بطارياتها الكهربائية بل ولأنها توفر بعض المواد الغذائية.

  • شاحنة طعام صغيرة بالواح شمسية *

أفران ميكروويف وأواني القلي بدلاً من الحقائب في الجزء الخلفي لهذه السيارة …باحثون يعملون على تحميل معدات بحثية غير متوقعة على نموذج تم تطويره في مختبر إيطالي في ريفولي.

بيترو بيرلو، الرئيس التنفيذي لIFEVS :“انها سيارة كهربائية ومطعم . أردنا أن نظهر أن باستخدام الطاقة الضوئية، لا نعمل على دفع السيارة فقط بل اننا نوفر مطبخاً لاعداد الطعام مع احترام البيئة ايضاً”.

تم تصميم النموذج الأولي في اطار مشروع بحث أوروبي يهدف إلى استكشاف طرق جديدة ومبتكرة لتصميم وانتاج سيارات كهربائية خفيفة وحضرية.
شاحنة الطعام الصغيرة هذه هي آخر انتاج في سلسلة من الشاحنات الصغيرة لغاية سيارات الأجرة.
جميعها تحمل مفاهيم مشتركة بخصوص الهيكل وتوليد القوة والتقنيات التي تعمل على الطاقة.

خوليان لوبيز غوميز، يورونيوز:“ما هي التحديات الميكانيكية والكهربائية الرئيسية لتطوير هذا النموذج؟”

بيترو بيرلو، الرئيس التنفيذي ل IFEVS :” انها تجميعية. لها هيكل يعمل على أساس مزيج من الفولاذ المقاوم، له اربع عجلات قابلة للتحويل ومحركان، واحد في المقدمة، وآخر في الجزء الخلفي. كل محرك يغذي عجلتين “. انها سيارات لها وحدات بسيطة ما يُسهل عملية التجميع ويخفض التكاليف. لكن لتكون آمنة كالسيارات الأخرى في السوق، الباحثون وجدوا بعض المفاهيم الجديدة. خافيير غارسيا رومو، مهندس ميكانيكي، CIDAUT:“اننا نتحدث عن سيارات صغيرة جدا. هذا يعني هناك مساحة أقل لامتصاص الطاقة، لهذا استخدمنا فولاذاً خاصاً لهيكلها. صلب لكنه مرن جدا ومبتكر حقا. أكبر ميزة له هي انه يمتص كميات كبيرة من الطاقة “.

محركا السيارة يحملان المغناطيس بدلاً من المواد الأرضية النادرة، أي المعادن الثمينة والضارة للبيئة عند التشغيل. انه خيار أرخص
علاوة على هذا، العجلات لديها تردد دوران تصل إلى تسعة آلاف دورة في الدقيقة.

بول مانسينسكو، مهندس كهربائي، ICPE :“متطلبات هذا النوع من الجر الكهربائي مرتفعة أساسا، ارتفاع كثافة الطاقة وبسرعة ثابتة، هذا ما حاولنا تطويره. لأنها سيارة لديها محركان، هناك بعض المزايا: انهما يوفران مرونة أكبر للسيارة وهذا يُحسن من سرعتها. هذه هي المزايا الرئيسية “.
  • ما مدى دقة موثوقيتها؟

حالياً، الباحثون يختبرون مدى موثوقية هذا النموذج .

انهم يدرسون بدقة متناهية بعض التفاصيل كالرؤية والقدرة على المناورة والاستشعار. ماركو أوتيلا، مهندس كهربائي، منسق مشروع Moby Plus :“هدفنا كان تطوير سيارة بتقنية عالية ودقيقة تحمل مزايا سلامة الطائرة وبتكاليف بسيطة كثمن آلة الغسيل. في التسعينيات، التحدي الكبير كان ادخال الهاتف الخلوي إلى كل المنازل، الآن، نريد ادخال هذه السيارة إلى مرآب كل الأوروبيين “.

العمل جار، احياناً بمذاق لذيذ. الآن، انهم على استعداد لاتخاذ الخطوة الكبيرة المقبلة.

جوليان لوبيز غوميز، يورونيوز يسأل: “هل السيارة جاهزة للتصنيع؟”

بيترو بيرلو، الرئيس التنفيذي لIFEVS:“فكرتنا هي أن يكون التصنيع وفقاً للطلبات. أخبرنا أين تريد أن ننتج هذه السيارات وسنأتي مع الشاحنات والحاويات التي بداخلها الروبوتات لتجميع السيارة. خلال بضعة أيام بالإمكان إنتاج السيارات الكهربائية التي نعتبرها آمنة وموثوقة وفعالة ومزودة بمصادر الطاقات المتجددة فقط”.

وفقاً للباحثين، الانتاج الصناعي لهذه السيارات سيبدأ خلال اقل من عامين.

خوليان لوبيز غوميز، يورونيوز:” كيف يمكن ضمان سلامة وموثوقية تقنية السيارات الكهربائية الحالية والمستقبلية وهذا يتعلق بمراكز شحنها ايضاً؟ أسئلة يحاول علماء آخرون
الاجابة عليها في هذا المختبر المتطور في شمال إيطاليا.”

لاختبار كفاءة السيارات الكهربائية والهجينة، الباحثون يعملون في غرفة مُناخية تحت رطوبة مُسيطرة ودرجة حرارة تتراوح بين 30 إلى 50 درجة مئوية.
الهدف هو الحصول على معلومات حول اداء السيارة وكفاءة محركها في هذه الظروف المناخية وما هو التأثير على نظام التكييف والتدفئة والتهوية. وهناك أشياء أخرى أيضا.

جيرمانا ترونتاديو، مهندس الاتصالات، مركز البحوث المشتركة، تقول:“نحصل على معلومات عن البيانات الكهربائية، النسبة بين انبعاثات السيارات واستهلاكها. كما نحاول الحصول على معلومات حول استهلاك كهرباء السيارة وعمل بطاريتها”. هذه القاعة الجديدة مصممة لتحليل الانبعاثات الكهرومغناطيسية التي تولدها السيارات الكهربائية أثناء التسارع، والقيادة والكبح. هناك هوائيات الاستقبال ومستقبلات لقياس التداخلات الإلكترونية المحتملة مع ترددات الاتصالات. كما يتم اختبار مناعة السيارات الكهربائية ضد المجالات الكهربائية والمغناطيسية الخارجية.
  • أهمية دراسة الحقول الكهرومغناطيسية المحيطة بالسيارة؟”
خوليان لوبيز غوميز، يورونيوز:“لماذا من المهم قياس الحقول الكهرومغناطيسية حول السيارة؟” هارالد شولتس، مهندس متخصص بالتنقل الكهربائي، مركز البحوث المشتركة:“التنقل الكهربائي هو حقل حديث جدا في البحوث. أنه ينطوي على المعدات التقنية التي تحتاج إلى معالجة بعض المخاوف، ويجب الاستمرار بتطوير الاساليب لاستبعاد المشاكل المتعلقة بالسلامة وزيادة اليقين مستقبلا . كمثال، حقول الترددات المغناطيسية المنخفضة جداً خلال الشحن، في ظروف معينة، يمكن أن تشكل خطرا على المرضى الذين يحملون جهازاً لتنظيم ضربات القلب، بالطبع، نريد استبعاد مثل هذه الأمور منذ البداية .”
  • دراسة شبكات الطاقة الذكية*

حقل آخر للدراسة هو اختبار التشغيل البيني لجميع أجهزة العرض وأنظمة الاتصالات خلال إعادة شحن السيارات الكهربائية.
مثلاً، الباحثون يدرسون شبكات الطاقة الذكية التي تدمج مصادر الطاقة المتجددة.

ميغيل أولارياغا جوارديولا، مهندس تصالات، مركز البحوث المشتركة:” لنفترض أن هناك تطبيق مستقبلي متنقل يسمح بحجز نقطة شحن للسيارات الكهربائية، يجب حجزها، والذهاب اليها لشحن السيارة. هذا يستغرق 30 دقيقة، لكن يحتاج حوالي 15 وسيطاً، الانظمة والمكونات يجب أن تعمل في الوقت الحقيقي. هذا أمر معقد جدا نحاول القيام به في مختبراتنا، نحاول أن تعمل كل هذه الجهات الفنية معا وبشكل جيد “.

هذه المعلومات المكتسبة ينبغي أن توفر معايير السلامة في السيارات الكهربائية المستقبلية وأسواق إعادة الشحن.

  • مقطورة بتطبيق جوال- مشروع EP Tender”*

خوليان لوبيز غوميز، يورونيوز:“البعض يحلم بسيارات كهربائية أكثر تطورا، حالياً، استقلاليتها تعد تحديا. معظم السيارات الموجودة في السوق محدودة جدا. صعوبة يحاول بعض العلماء الأوروبيين أن يتغلبوا عليها بمساعدة هذه المقطورة “.

هنا، الباحثون طوروا مولدات محمولة بواسطة مقطورة بعجلتين. يمكن برمجتها بتطبيق جوال.

المولد يزود السيارات الكهربائية بالطاقة لزيادة مسارها. يتم توفير الطاقة من خلال محرك يعمل بالوقود.

جان باتيست سيغارد، الرئيس التنفيذي لمشروع EP Tender:“إذا كنت تقود السيارة بسرعة 100 كم في الساعة على الطرق السريعة، متوسط ​​سيارة كهربائية تقدم لك حوالي 100 كم من التحكم الذاتي. مع مشروع” EP Tender” يمكن السير 500 كيلومترا. من بعد، نزود السيارة بالبنزين ونستمر بالقيادة”.

خوليان لوبيز غوميز، يورونيوز:” اليست الحاجة للبنزين لإنتاج طاقة السيارة الكهربائية مفارقة غريبة؟”.

جان باتيست سيغارد:“نعم، انها مفارقة حقيقية، لكن السير بالسيارة الكهربائية لمسافة 20 أو 30كم ، الدفع سيكون بالبطاريات، اما لمسافة 500 كم، فسيكون بالبنزين. لكن كم مرة سنتحتاج إلى السير 500 كم؟ ثلاث او خمس او عشر مرات على الأكثر.”

طول المقطورة 1،2 م. وتزن حوالي 250 كغم، وتوفر قوة حوالي 20 كيلوواط. في داخلها بعض الأجهزة الإلكترونية المتطورة.

فابريس فيوت، مهندس في مشروع “ EP Tender”: “كان علينا أن نجد المعالج الصحيح والنظم الصحيحة. من بعد أن نتأكد من أن الخوارزميات على الورقة تعمل مع المنتوج الحقيقي ايضاً”. تم إنتاج النماذج الأولى في هذه الشركة الفرنسية الصغيرة. وفقاً للباحثين، المنتج سيكون جاهزاً لخطوط التجميع الصناعي، بعد أن تم فرز تحديات التصنيع المتعلقة به. داميان ألفانو، الرئيس التنفيذي لAdaccess:” لدينا محرك الاحتراق والطاقة والالكترونيات في بيئة محددة جدا. هناك عناصر مختلفة جدا مع وظائف معقدة حقا. هذا الواقع يفرض قيوداً كبيرة لتحقيق التكامل الميكانيكي للمنتج”. مطورو المقطورة يعملون على نموذج للأعمال التجارية على أساس نظام التأجير..

جان باتيست سيغارد:“لا نخطط لانتاج نموذج مقطورة لكل سيارة . لا نريد أن نضع محركاً لكل سيارة، ربما ستكون هناك مقطورة لكل عشر أو عشرين سيارة.
استئجارها سيكون عند الحاجة فقط.”

خوليان لوبيز غوميز، يورونيوز:” والأسعار؟” جان باتيست سيغارد:“إذا كان تأجير المقطورة ليوم واحد والمحرك يعمل لساعة واحدة، تدفعون 17 يورو. إذا كان الايجار ليوم واحد والمحرك يعمل اكثر، بعد الساعة الأولى، تدفعون سبعة يوروهات للساعة. اذاَ لاربع ساعات يجب دفع 17 يورو إضافة إلى 21 يورو، المجموع سيكون 38 يورو”. وفقاً لتوقعات المنتجين، مقطورة مشروع EP Tender ستظهر في الطرق الأوروبية خلال السنوات الثلاث المقبلة.

اختيار المحرر

المقال المقبل

عالم الغد

رغيف يغني بفضل الموجات فوق الصوتية