عاجل

عاجل

استمرار البحث و التحرّي عن الإرهابيين في بلجيكا.

الخلية الارهابية التي نفذت التفجيرات في بروكسل كانت قد قررت مجددا القيام باعمال ارهابية في باريس. لكن بفعل تضييق الخناق على هذه الخلية من قبل الشرطة

تقرأ الآن:

استمرار البحث و التحرّي عن الإرهابيين في بلجيكا.

حجم النص Aa Aa

الخلية الارهابية التي نفذت التفجيرات في بروكسل كانت قد قررت مجددا القيام باعمال ارهابية في باريس. لكن بفعل تضييق الخناق على هذه الخلية من قبل الشرطة البلجيكية اتخذ لإرهابيون قرار الإسراع بتنفيذ اعمال ارهابية في بروكسل. محمد عبريني الذي القي القبض عليه مساء الجمعة الماضي اخبر الشرطة ان الارهابيين كنوا يخشون القاء القبض عليهم بخاصة بعد اعتقال صلاح عبدالسلام. تحدث عن هذا الأمر وزير العدل البلجيكي كون غينز :” ما ان يقرر الإرهاب يصبح مكان الإعتداء ثانويا و اذا جعلنا من مكان ما مكانا آمنا يصبح مكان آخر عرضة للإعتداء”. توماس رونار الباحث في معهد اغمون للعلاقات الدولية.قال ليغريغوار لوري من يورونيوز ان أحد الارهابيين كان قد أقر بارسال تسعين ارهابي الى فرنسا و بلجيكا:” عبدالحميد اباعود اعلن قبل مقتله انه درَّب تسعين شخصا و كلفهم بالقيام باعتداءات ارهابي في كل من بلجيكا و فرنسا . حتى اليوم اعتقل او قتل اربعون او خمسون شخصا و الباقون إما تحت المراقبة أو مايزالون طليقين”. في بروكسل قرب مطار زافنتن ما ان يواجه مسافرون ازدحاما في حركة السير حتى يتوجهون الى المطار سيرا على الاقدام .