عاجل

تقرأ الآن:

دمية شوليتا البوليفية تلتحق بفيلق دمى بلاي موبيل.


ثقافة

دمية شوليتا البوليفية تلتحق بفيلق دمى بلاي موبيل.

دمى بلاي موبيل الألمانية، هي محور معرض تحتضنه العاصمة البوليفية لاباز.

هذه العلامة الألمانية الشهيرة، تم إنشاؤها في عام 1974 وقدمت لأجيال متعددة من الأطفال، مجموعة من الدمى البلاستيكية على شكل رعاة بقر وقراصنة وغيرها.
لكن نجمة المعرض كانت دمية شوليتا دون منازع، وهي دمية بوليفية، التحقت بفيلق دمى بلاي موبيل.

مصممها، هوجامع التحف البوليفي أنريكي مونتويا.

يقول أنريكي مونتويا ، مصمم دمية شوليتا:” لقد صممت شوليتا العام الماضي، لأننا كنا في حاجة إلى رمز لصفحة الفيسبوك التي أنشاناها. بداية وضعت تصميما أوليا للدمية وأتممته هذا العام. شولينا تعكس وجه بوليفيا كبلد متعدد الثقافات وتعكس جزءا صغيرا مما يوجد في لاباز … في لاباز، ترتدي شوليتا الأحمر والأخضر “.

ويضيف:“لم يكن من الصعب القيام بذلك، كان لدي رسم، وكان علي تجميع أفكاري، تحدثت مع بعض الأصدقاء الذين قدموا لي أفكارا حول كيفية تحقيق ذلك، لأنني لا أملك براعات يدوية كثيرة في الحقيقة، حدثوني عن أفكارهم، وكنت أعرف أن لبلاي موبيل خصائصها المميزة، استوحيت من نماذجها ما كنت بحاجة إليه لتصميم شوليتا، قمت برسم الدمية أولا، ثم اخترت القطع المناسبة لتصميمها وهكذا ولدت شوليتا.”

أنريكي مونتويا، يعتزم إرسال دميته شوليتا إلى الشركة الألمانية المصنعة ومواصلة تصميم دمى أخرى، تسعد الأطفال حيثما كانوا.

اختيار المحرر

المقال المقبل
أزياء مستوحاة من التراث في أسبوع الموضة في كراتشي

ثقافة

أزياء مستوحاة من التراث في أسبوع الموضة في كراتشي