عاجل

تقرأ الآن:

ريبيكا فيرغسون، جاسوسة روسية عاشقة


سينما

ريبيكا فيرغسون، جاسوسة روسية عاشقة

فيلم “على الرغم من تساقط الثلوج“، يعود بنا إلى فترة الحرب
الباردة في نهاية خمسينات القرن الماضي.
قصته تدورحول الجاسوسة الروسية كاتيا غيرينكوفا، التي تعمل لصالح الأمريكيين، لكن، عند محاولتها معرفة أسرار السياسي ساشا، تقع في حبه، فتضطر للقيام بتضحية كبيرة، يكتشفها هذا السياسي بعد ثلاثين عاما.

الممثلة الأمريكية ريبيكا فيرغسون هي من تتقمص دور الجاسوسة كاتيا وتقول حول دورها :” أعتقد أن تقديم دور جاسوسة أمر بالغ الأهمية، هناك رهانات كبيرة، لأنك تقدم الجانب السلبي والإيجابي لوجهين مختلفين تماما، الجمهور لا يعرف شخصيتك الحقيقية ولا يمكنه التنبؤ بها، وهذا ما أحببته فعلا.”

بعد سنوات من الحرب الباردة، نجد ساشا في نيويورك يطارد طيف حبيبته الروسية.

ريبيكا فيرغسون، تعود هنا لتلعب دور قريبة ساشا التي تشبه كاتيا كثيرا.

تضيف الممثلة ريبيكا فيرغسون:“أنا أقدم امرأتين مختلفتين في وقتين مختلفين مع لهجتين مختلفتين. كنت محظوظة كثيرا لوجود المخرج إلى جانبي وهو ايضا مؤلف القصة، كان أمامي الرجل الملم بكل التفاصيل.”

الفيلم صور في العاصمة الصربية بلغراد، رغم أن أحداثه تجري في موسكو ونيويورك.
فيرغسون ، شعرت بسعادة غامرة لقضاء بعض الوقت في هذه المدينة.

تضيف الممثلة ريبيكا فيرغسون حول بلغراد: “إنها مدينة مذهلة حقا لقد عاشت فترة حرب ولا تزال آثارها واضحة، هناك جو من الحزن الذي يخيم على المدينة، وهذا ما كنا نحتاجه في الفيلم.”

فيلم “على الرغم من تساقط الثلوج“، يعرض في قاعات السينما في المملكة المتحدة، بداية من الخامس عشر من الشهر الحالي، ليصل إلى بقية دورالعرض الأوروبية في وقت لاحق من هذا العام.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الرجل الذي عرف اللانهاية"، قصة نجاح عبقري الرياضيات الهندي رامانوغان

سينما

الرجل الذي عرف اللانهاية"، قصة نجاح عبقري الرياضيات الهندي رامانوغان