عاجل

تقرأ الآن:

رئيس بوركينا فاسو، روك كابوري ليورونيوز: التعاون الأوروبي ضروري لمواجهة الإرهاب


the global conversation

رئيس بوركينا فاسو، روك كابوري ليورونيوز: التعاون الأوروبي ضروري لمواجهة الإرهاب

ستيفان باريزو: روك كابوري هو رئيس بوركينا فاسو، الذي نصب في التاسع والعشرين من كانون الأول الماضي، الآن وبعد أكثر من مائة يوم على توليه رئاسة هذا البلد في غرب افريقيا، نلتقي به بمناسبة زيارته الأولى إلى باريس.
السيد الرئيس مرحبا بكم على قناة يورونيوز.
بعد أسبوعين فقط، من حفل تنصيبكم أواخر كانون الأول الماضي، ضرب الإرهاب بوركينا فاسو. في الخامس عشر من يناير، هاجم جهاديون ينتمون إلى تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي، قلب واغادوغو، ما أسفر عن مقتل ثلاثين شخصا.
السيد الرئيس، هل نهضتم من هذا الهجوم بسهولة؟

  • روك مارك كريستيان كابوري ، نصب رئيسا لبوركينا فاسو في 29 كانون الأول 2015
  • في عام 1984، وفي سن ال 27، أصبح الرئيس التنفيذي للبنك الدولي في بوركينا فاسو
  • في فترة الرئيس بليز كومباوري، شغل عدة وزارات، بما في ذلك وزارة التمويل
  • في يناير 2014، قال إنه قاطع بليز كومباوري وأسس الحركة الشعبية من أجل التقدم

روك كابوري: بفضل تضامن كل الدول الشقيقة والصديقة والمجاورة، استطاعت بوركينا فاسو النهوض بسرعة. لقد قررنا عدم الانحناء أمام حدث كهذا، لأننا نعتقد أنه من المهم أن نعرف الآن، أنه علينا التعايش مع هذا القيد وأنه علينا اتخاذ التدابير اللازمة لقطع الطريق على الإرهاب في بلادنا.

ستيفان باريزو: ما الذي تغيرفي مجتمع بوركينا فاسو منذ وقوع الهجوم ؟

روك كابوري: من الواضح أن ما حدث، غير شيئا ما في سلوك المواطنين، الذين أصبحوا أكثر يقظة وانتباها، هناك أيضا عدد كبير من قوات الأمن المنتشرين على النقاط الحيوية في بلادنا، لضمان سلامة المواطنين.

ستيفان باريزو: ما هي الأدوات التي تمتلكها بلادكم اليوم، لمكافحة اختراق الحدود ودخول هؤلاء الجهاديين من مالي على سبيل المثال؟

روك كابوري: الأدوات التي تتوفر لدينا اليوم، تتمثل في التعاون بين قوات الأمن الدفاعية في مالي وبوركينا فاسو. قررنا القيام بدوريات مشتركة، ولكن تعلمون، الحدود بيننا تمتد على طول ألف كليمتر، أعتقد أنه بالتعاون مع فرنسا، ستتوفر لنا أجهزة معينة، تمكننا من ضمان الأمن على الحدود وفي مختلف دول غرب أفريقيا.

ستيفان باريزو: فرنسا أعلنت عن نشر قوات خاصة للدرك في بوركينا فاسو، دون إعلام السلطات في البلاد، ولقد عبرتم عن استيائكم من السلطات الفرنسية، عقب اعلان وزير داخليتها عن ذلك،
ما هو موقفكم من دور القوات الفرنسية داخل حدود بلادكم ؟ وفي غرب أفريقيا عموما؟

روك كابوري: أولا أود إزالة الغموض، لقد وضحنا هذه المسألة مع السيد كازانوف، الذي التقينا به وعبرنا له مرة أخرى عن غضبنا. بالتأكيد ، نحن نعتبر أن القوات الفرنسية التي تملك الكثير من الخبرة في المعركة ضد الإرهاب، يمكنها مبدئيا، مساعدة
جيوشنا على المزيد من التنظيم، بهدف التعامل بطريقة أفضل مع هذه المعركة.
لكن في نهاية المطاف، يجب علينا ضمان سلامتنا بأنفسنا، دون الإعتماد على القوات الفرنسية للقيام بذلك.

ستيفان باريزو: سنتحدث عما يجري في الساحة الدولية، هل لديكم سيادة الرئيس، اهتماما خاصا بالأزمة التي تواجهها أوروبا وموجة الهجرة التي قد تقوض اسس البناء الأوروبي، هل لديكم نظرة نقدية لما يجرى في بروكسل؟

روك كابوري: نحن نتابع الأزمة التي تجري في الإتحاد الأوروبي وهي أزمة مالية بالأساس. الهجرة هي ظاهرة تأتي لتكمل هذا الواقع فحسب. لذلك، من وجهة نظري، أعتقد أنه من المهم القيام بإصلاحات.
في معظم الأحيان، المؤسسات الأوروبية بعيدة عن الشعب.
الناس يرون فقط مشاركة البيروقراطيين الذين يتخذون القرارات، لكن، غالبا ما يكون أثرها باهتا على السكان،
أعتقد أنه يجب علينا التقريب بين مؤسساتنا سواء المحلية أو الإقليمية وهذا ينطبق أيضا على الدول الإفريقية، وذلك من أجل إيجاد حلول ناجعة للسكان.

ستيفان باريزو: هل لديكم رغبة في تطوير تعاون أشمل مع أوروبا ومع بروكسل؟

روك كابوري: أعتقد أن ذلك ضروري، من الضروري أن يكون هناك تعاون اليوم، وهو ما طلبناه من فرنسا، لقد طلبنا الدعم من فرنسا، ولكن، طلبنا أيضا طريقة ضغط أشمل على المستوى الأوروبي، للحصول على المزيد من الدعم من أوروبا، التي أؤكد في السياق ذاته، أنها ستكون وجهتي الأولى للدفاع عن قضية بوركينا فاسو.

ستيفان باريزو: لنمر الآن إلى مسألة هامة، وهي الحملة التي أوصلتكم إلى السلطة في بداية كانون الأول والوضع الاقتصادي والاجتماعي في البلاد.
بعد يوم من انتخابكم، قلتم إن الأولوية هي إعادة تنظيم الجيش. لماذا اخترتم هذه الأولوية، في مثل هذا الوضع الاقتصادي لبوركينا فاسو؟

روك كابوري: من المهم أن نتمكن من إعادة النظر في الجيش، أولا ليكون جيشا جمهوريا، وثانيا ليكون جيشا محايدا، جيشا يلتزم بدوره السيادي في الدفاع عن أراضي بوركينا فاسو وشعبها.

ستيفان باريزو: وعدتم بأن بوركينا فاسو ستحقق نموا يفوق 5٪، كما كان الحال في العام 2000، كيف يمكن كسب الرهان، في ظل انخفاض أسعار الذهب والقطن وهي أبرز المنتجات التصدرية، هل يحبط ذلك هدفكم في العام الحالي؟

روك كابوري: حسب تقديراتنا، في العام 2016 ستكون لدينا بالتأكيد نسبة نمو تصل إلى حوالي 5.7٪، و ذلك يرجع أيضا إلى السياسة التي سننفذها، لقد التزمنا بتخفيض مصاريف الدولة، بالنسبة لنا أود الإشارة إلى أننا سنركز على التدريب ولكن أيضا على الزراعة و تربية الماشية، ففي هذه القطاعات، أعتقد انه لا يزال هناك مجال لإنشاء المؤسسات الصغرى والمتوسطة، التي ستمثل سلسلة قيمة في قطاع الإنتاج في بوركينا فاسو.

ستيفان باريزو: لنتحدث الآن عن علاقة بوركينا فاسو مع جيرانها، و خاصة مع ساحل العاج. وهي علاقات مسمومة، جراء أشخاص مثل بليز كومباور وغيوم سورو. قلتم مؤخرا في مؤتمر صحافي، أنكم لن تغلقوا الباب أمام الدبلوماسية … كيف ترون مستقبل هذه العلاقات مع جاركم الإيفواري؟

روك كابوري: شعرنا أن العلاقات كان مسمومة،
ولكن من واجبي أن أطمئنكم، أن العلاقات بين شعبي ساحل العاج وبوركينا فاسو، وأيضا بين الحكومتين، جيدة جدا، لقد قررنا بكل بساطة أن نضع انفسنا فوق كل الإجراءات القضائية المتواصلة حاليا.

ستيفان باريزو:السيد الرئيس، سأختم بمسألة تعود بكم بضع سنوات إلى الوراء، ماذا تتذكرون من دراستكم في الاقتصاد والإدارة، في فرنسا؟

روك كابوري: كانت فرصة لإنشاء الكثير من الصداقات، سواء مع الأفارقة أو مع الفرنسيين، الذين درست معهم،
أعتقد أنها أفضل الذكريات في الحياة، الفترة التي نكون فيها طلابا هي فترة جيدة جدا.

ستيفان باريزو: السيد الرئيس كابوري، سعدت كثيرا بالحديث إليكم، شكرا لكم على هذا اللقاء.
———————-
http://www.lemonde.fr/afrique/article/2016/02/26/une-naturalisation-ivoirienne-de-blaise-compaore-pour-echapper-a-la-justice-burkinabe_4872538_3212.html

http://guineenews.org/burkina-faso-cote-divoire-lextradition-de-blaise-compaore-de-nouveau-sur-la-table/
http://www.bbc.com/news/world-africa-35650193

http://www.jeuneafrique.com/300810/societe/cote-divoire-mandat-darret-contre-guillaume-soro-justice-burkinabe-persiste-signe/

http://www.bbc.com/news/world-africa-35325326