عاجل

وزارة الداخلية الفرنسية، اعلنت يوم الاربعاء، انها سترسل رجال شرطة الى جزر مايوت، لتهدئة الاوضاع المتفاقمة فيها منذ اكثر من اسبوعين.

اعمال العنف في هذه الارض الفرنسية في المحيط الهندي، حسب مكتب المحافظة اندلعت بين عصابتين ولا علاقة لها بالحركات المطلبية الداعية للتساوي مع بقية الفرنسيين.