عاجل

المرشحان الديمقراطيان الى الانتخابات الرئاسية، هيلاري كلينتون وبيرني ساندرز سيتواجهان في مناظرة مساء الخميس، في بروكلين قبيل ايام على الانتخابات التمهيدية في الولاية نيويورك والتي تعتبر ثاني اهم انتخابات بعد كاليفورنيا.

بيرني ساندرز، سعى لنيل دعم العمال والاتحادات العمالية، فاعلن وقوفه بجانبهم في كل من مؤسسة النقل المشترك وفي شركة فيريزون للاتصالات التي وصفها بالجشعة ، وقال “إنها تريد الاستعانة بموظفين اجانب برواتب كبيرة، وتريد ان تسلب عمالها ما يستفيدون منه من رعاية صحية. لكن بطريقة ما لديهم ما يكفي من المال ليسددوا للرئيس التنفيذي عشرين مليون دولار في السنة. هذا هو سبب تحرك الاتحاد والعمال إنهم يطالبون بالعدالة وانا اقف بجانبهم اليوم”.

في نيويورك، تجري ثاني اكبر انتخابات تمهيدية بعد كاليفورنيا. لذلك هيلاري كلينتون دعمت بدورها العمال لكنها قررت التحدث عن السود وعدم مساواتهم مع البيض، واضافت “هناك امر خاطئ، يا اصدقائي، حين يشكل متوسط الثروة لدى عائلات السود جزءاً صغيراً من متوسط الثروة لدى عائلات البيض. حين ما تزال ترفض قروض للعائلات الاميركية من اصول افريقية لشراء منازل، فنهالك امر خاطئ، حين يتم توقيف شبان سود لجنح بسيطة في حين ان شباناً البيض الذين يقومون بالامر نفسه لا يتم توقيفهم”.

استطلاع للرأي الاسبوع الماضي اظهر ان كلينتون تتمتع بتأييد 54% مقابل 42%.

لقد التقيا في آخر مناظرة تلفزيونية لهما في التاسع من آذار/ مارس المنصرم.