عاجل

تقرأ الآن:

الرئيس البلغاري روسين بليفنلييف: " أزمة الهجرة على وشك تقسيم الاتحاد الأوروبي بين غرب وشرق".


the global conversation

الرئيس البلغاري روسين بليفنلييف: " أزمة الهجرة على وشك تقسيم الاتحاد الأوروبي بين غرب وشرق".

بلغاريا اصبحت على الخط الأمامي لأزمة الهجرة. منذ أكثر من 12 عاما انضمت إلى حلف شمال الأطلسي ثم إلى
الاتحاد الأوروبي . على الرغم من تحالفها الطويل مع روسيا انتقدت تصرفات روسيا في أوكرانيا.
خلال زيارته الأخيرة إلى كييف، الرئيس البلغاري روسين بليفنلييف حصل على جائزة “شخصية العام”. اليوم هو ضيفنا في كلوبال كونفرسيشن في صوفيا.

الرئيس البلغاري روسين بليفنلييف: السيد الرئيس، شكراً على هذه المقابلة مع يورونيوز. هذه الجائزة مُنحت لكم، “لمساهمتكم في الدفاع عن سلامة أوكرانيا وسيادتها”. لكن روسيا لا تزال في شبه جزيرة القرم، وتعرقل انضمام أوكرانيا للاتحاد الأوروبي.” الرئيس البلغاري روسين بليفنلييف:“بالطبع، أنا قلق بشأن السلوك الروسي، ليس في اوكرانيا فقط بل وبشكل عام. روسيا تقول إن لديها طموحاتها كقوة عالمية ولها مجالات اهتمامها التي يجب احترامها. لكن أعتقد أنها سياسة خاطئة يجب ان تبقى ضمن سياسة القرن التاسع عشر. على الأمم أن لا تكون قوية بفضل الجيوش والاسلحة النووية. في القرن الحادي والعشرين، عليها أن تكون قوية بنجاح الشعب.”

اندريه بَيكوتوف:“من الذين حصلوا على هذه الجائزة البابا يوحنا بولس الثاني، ورؤساء بولندا، وجورجيا (ساكاشفيلي) وليتوانيا (جريبوسكايتي)، ورئيس سابق لمنظمة حلف شمال الأطلسي، وعضو مجلس الشيوخ الأمريكي جون ماكين. ما هو شعوركم وانتم ضمن هذه المجموعة؟”

روسين بليفنلييف:“أريد أن أكون صديق الجميع. أريد أن أكون صديق روسيا. أحب تشايكوفسكي وموسيقاه، وأحب دوستويفسكي وكتاباته. أحب الثقافة الروسية. نحب الشعب الروسي. لكننا لا نستطيع أن نوافق، كديمقراطيين، حين ينتهك الكرملين القانون الدولي والنظام الدولي. لا نستطيع تمديد النزاعات المجمدة.”

السيرة الذاتية: روسين بليفنلييف

  • ولد روسين بليفنلييف في14 أيار/ مايو 1964 في مدينة كوستا دلجيف
  • درس وتخرج من الجامعة التقنية في صوفيا كمهندس كمبيوتر
  • بين الأعوام 1990 و 1998 كان المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة IRIS الدولية المحدودة، وادار أكثر من 80 مشروعاً من مشاريع البناء في ألمانيا
  • عُين وزيراً للتنمية الإقليمية والأشغال العامة بعد الانتخابات البرلمانية البلغارية التي جرت في تموز / يوليو 2009
  • رئيس جمهورية بلغاريا بعد انتخابات تشرين أول / أكتوبر 2011
  • انه رابع رئيس بلغاري منتخبة ديمقراطيا، تم تنصيبه في 22 كانون الأول/ يناير 2012

يورونيوز:“روسيا هي سوق مهمة جدا لبلغاريا. لكن منذ الحظر ردا على عقوبات الاتحاد الأوروبي، كم خسرتم جراء ذلك؟” روسين بليفنلييف:” خسائرنا كبيرة. هذا واضح بمجرد إلقاء نظرة على قطاعي الزراعة والسياحة. بلغاريا تعاني من هذه العقوبات. لكن حين يتوجب علينا اتخاذ قرارات سياسية جريئة لمنع عدم الاستقرار في المستقبل، المال لا يعد عاملاً ضرورياً.” يورونيوز:“ما رأيك في أمن الطاقة؟” روسين بليفنلييف:” اننا نعتمد على امدادات الغاز الروسي منذ زمن طويل. الآن نعمل على بدائل أخرى. ننتظر تبادل الغاز بين بلغاريا ورومانيا. اتفقنا مع اليونان حول بدء ايصال الغاز. اليوم، من أهم محركات التكامل هو اتحاد طاقة أوروبي.” اندريه بَيكوتوف، يورونيوز:“هذه الجائزة التي منُحت لكم تتعلق أيضا “باحترام القيم الأوروبية” وهي التضامن والإنسانية، هل ستلتزم بلغاريا بنظام الحصص للمهاجرين وفقا لنظام الحصص التي قد يفرضها الاتحاد الأوروبي؟” روسين بليفنلييف:“نعم، اننا نتفق مع صيغة لتوزيع المهاجرين وسنستقبلهم. نعم سنساهم في حل أوروبي مشترك.” يورونيوز:“منظمة هيومن رايتس ووتش نددت بمنع طالبي اللجوء إلى بلغاريا من الدخول والاعتداء عليهم على الحدود.” روسين بليفنلييف:“إذا كانت هناك فعلاً مثل هذه التصرفات التي أبلغت عنها المنظمات غير الحكومية أو الأمم المتحدة، فان المؤسسات البلغارية ستتعامل معها جدياً.” اندريه بَيكوتوف، يورونيوز:“هل تؤيد اتفاق الاتحاد الأوروبي مع تركيا والذي ينص على تسريع انضمامها للإتحاد ومنحها تأشيرات الدخول؟” روسين بليفنلييف:“لا يمكن أن تضمنوا الأمن اذا كنتم في قلعة بجدران كبيرة، دون الاهتمام بما يدور حولكم. انها استراتيجية خاطئة جدا.” يورونيوز:“مع هذا انكم تشيدون أو ستعيدون تشييد سياج من الأسلاك الشائكة على طول الحدود مع تركيا …” روسين بليفنلييف:” بلغاريا تضع معدات مؤقتة، سياج مؤقت، لاهداف مؤقتة.” يورونيوز:” هل من المنطقي الانضمام إلى منطقة شنغن رغم وجود هذه التدابير المؤقتة؟” روسين بليفنلييف:” أعارض بقوة بناء الجدران بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. شنغن هو حلم خمسمئة مليون أوروبي للسفر بلا حدود.” يورونيوز:” الظروف الداخلية في بلغاريا قد لا تكون عاملاً مشجعاً للمهاجرين. مثلاً، للأسف البلد هو أفقر دولة في الاتحاد الأوروبي. والمفوضية الأوروبية تتحدث دائماً عن الفساد في البلاد والتقدم البطيء لمكافحة الجريمة المنظمة”. روسين بليفنلييف:” بلغاريا شهدت تقدما ملحوظا. مثلاً، اذا نظرتم إلى الناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد في بلغاريا قبل 15 عاما كان 27 في المائة قياساً بالمتوسط الأوربي. نعم، البلد كان الأكثر فقرا، اما اليوم فانه 47 في المائة.” يورونيوز:“لكن الناس يهاجرون …” روسين بليفنلييف:“لا أستطيع ايقاف شعبي، أنهم أحرار ويساهمون أيضا في وطنهم الام. لدينا اتصال قوي جدا معهم. البلد ينمو ويتطور. ما نقوم به الآن في بلغاريا سيجعلهم يعودون.” يورونيوز:“التعامل مع البلغاريين وغيرهم من أوربا الشرقية يختلف عن التعامل مع السكان المحليين في دول كألمانيا أو بريطانيا …” روسين بليفنلييف:“الانقسامات لها أشكال مختلفة. أزمة الهجرة على وشك تقسيم الاتحاد الأوروبي بين الغرب والشرق. من جهة، الدول الغربية تقول: “ اننا ديمقراطيات كبيرة ولا يمكن أن نتفق مع بعض الدول في الجزء الشرقي من الاتحاد الأوروبي التي لا تريد استقبال اللاجئين”. من جهة أخرى، إذا نظرتم إلى الديون والأزمة الاقتصادية، الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي قد تنقسم الى شمال وجنوب. لكن بغض النظر عن الانقسامات اننا نتحدث عن أكبر أزمة ستدمرنا وهي الأزمة الأخلاقية، أزمة عدم التضامن داخل الاتحاد الأوروبي، أزمة نسيان من نحن، أزمة عدم التعلم من دروس التاريخ.” اندريه بَيكوتوف، يورونيوز:“بالنظر إلى كل هذه الأزمات، هل تنصحون أوكرانيا بالسعي إلى العضوية؟” روسين بليفنلييف:“أنا واثق من أنه عاجلا أم آجلا هذا هو ما سيحدث. التكامل الأوروبي هو عملية تحديث لاستعادة سيادة القانون ومحاربة الفساد، وإنشاء مؤسسات تخدم الناس وليس القلة الحاكمة.هذا ما أتمنى رؤيته في أوكرانيا.” اندريه بَيكوتوف، يورونيوز:” هل هناك خيار لبلغاريا للعودة إلى روسيا اذا ما بدأت قوتها تضعف في الاتحاد الأوروبي؟” روسين بليفنلييف:“عشت 25 عاما في ظل الشيوعية. أعرف تماماً ماذا يعني أن لا تكون عضوا في الاتحاد الأوروبي. أعلم ماذا يعني أن تكون وحيداً أو تابعاً لقوة عالمية كالاتحاد السوفياتي. لا أريد أن يعود هذا مرة أخرى. أريد لبلغاريا أن تكون عضواً فخوراً في الاتحاد الأوروبي. هذه هي الطريقة الوحيدة بالنسبة لنا لضمان ازدهارنا وسلامتنا وأمننا.”