عاجل

تقرأ الآن:

المحتجون في مقدونيا يطالبون بإستقالة الحكومة


مقدونيا

المحتجون في مقدونيا يطالبون بإستقالة الحكومة

لا تزال الاحتجاجات متواصلة بالعاصمة المقدونية سكوبيه ضد قرار العفو الذي أصدره الرئيس جورج إيفانوف على 56 مسؤولا سياسيا، ينهي بموجبه ملاحقتهم قضائيا في فضيحة تنصت هاتفي على آلاف الأشخاص.
الاحتجاجات دعت إليها 66 جمعية في حركة المواطن للدفاع عن مقدونيا التي تطالب الحكومة بالاستقالة.

السياسي المعارض، ستوجنس انجيلوف:
“سوف تستمر هذه الاحتجاجات لنجبر الحكومة على الاستقالة وحتى يتم تشكيل حكومة كفاءات بهدف تحسين الأوضاع في البلاد وتنظيم انتخابات نزيهة وديمقراطية تتيح للجميع فرصة التصويت بحرية.”

قضية التنصت التي شملت سياسيين ورجال دين وصحافيين افتتحت نهاية العام الماضي وتفاقمت بعد قرار العفو.
من جهته اعتبر الرئيس المقدوني جورج إيفانوف، ان اصدار العفو هو الوسيلة الوحيدة للخروج من الطريق المسدودة التي آل اليها الوضع في البلاد منذ عامين وان جميع القرارات التي اتخذها تهدف إلى ضمان إجراء انتخابات حرة ونزيهة وذات مصداقية.
الاحتجاجات التي بدأت الأربعاء تخللتها مواجهات متفرقة بين المتظاهرين وقوات الأمن بعد ان قام المحتجون بكسر زجاج مكاتب تابعة للرئاسة.
وقال الناطق باسم الشرطة أنه تم توقيف 12 شخصا خلال المظاهرات بينما أصيب العشرات بجروح متفاوتة.