عاجل

ملعب أنفيلد شهد حفلا تابينياً أقيم ترحما على الضحايا 96 من مناصري ليفربول الذي قضوا في 15 أبريل/ نيسان عام 1989. المناسبة باتت تعرف بمأساة هيلسبوروغ في لقء نصف النهائي لكأس إنجلترا الذي جمع آنذاك بين نادي ليفربول و نوتينغهام فورست ، و بسبب التزاحم انهار أحد مدرجات الملعب الذي بني عام 1899. نصب تذكاري على شكل خاتم بأسماء الضحايا عرض على أرضية ملعب أنفيلد.