عاجل

تقرأ الآن:

بعد استونيا آيدل.. جوري بوتسمان يستعد للمشاركة في اليوروفيجن


المجلة

بعد استونيا آيدل.. جوري بوتسمان يستعد للمشاركة في اليوروفيجن

In partnership with

الاثنا عشر شهراً الماضية مرت كزوبعة سحرية على الفنان الصاعد جوري بوستمان، البالغ من العمر واحداً وعشرين عاماً. والذي فاز ببرنامج إستونيا آيدول في العام 2015. بإحرازه المركز الأول حصل جوري على صفقة تسجيل ألبوم مع شركة يونيفرسال ميوزيك. والأهم من ذلك أنه فاز بتذكرة الى ستوكهولم ليمثل استونيا بمسابقة الأغنية الأوروبية لهذا العام بأغنيته “بلاي”. التقينا بجوري وفرقته الموسيقية في أسبوع تالين للموسيقى حيث تحدث لنا عن حلمه الذي تحول إلى حقيقة، حيث قال: “بدأ كل شيء عندما فزت ببرنامج استونيا آيدول، في العام الماضي. وبعد هذا أخذت الأمور تسير بوتيرة سريعة حقاً. لدرجة أنه أصبح من السهل جداً أن يفقد المرء عقله ها هنا. والآن جاء دور برنامج اليوروفيجن. ولهذا مثيرٌ جداً، لذلك أنا أستمتع حقاً”.
تحول الحلم إلى حقيقة، ولكن الوقوف على المسرح لم يكن سهلاً على جوري الذي كان “خجولاً” أيام الدراسة على حد قوله: “كنت أغني في جوقةٍ منذ نعومة أظفاري. وهكذا في الواقع بدأت الغناء الإفرادي وأنا بعمر الثانية أو الثلاث سنوات. أسعى دائماً إلى تعلم الجديد والاستفادة قدر المستطاع من كل تجربة، ومن كل حفل”.
أغنيته “بلاي” تتطلب الكثير من العرب، وهذه ميزةٌ تتناسب مع خامة صوته بشكل جيد جداً. كتب الأغنية خصيصاً لجوري المؤلف الاستوني ستيغ راستا. وماذا بعد؟ شكل هذا الفنان مؤخراً فرقته الخاصة وأصدر أول ألبوماته. ولايزال هناك المزيد:
“ليس لدي هدفٌ خاص، ولكن سيكون من الجميل حقا أن أتأهل إلى النهائيات. سنرى ما سيحدث. أهم شيء بالنسبة لي فعلياً هو التجربة. وأما بعد اليوروفيجن، أعتقد أننا سنبدأ بالتحضير لألبومي الثاني. ونستمر بالمضي قدماً في عالم الموسيقى”.
سينافس جوري في نصف النهائي في ستوكهولم في 10 من مايو/أيار المقبل. وإن نجح، سينتقل إلى النهائى في 14 من ذات الشهر.

المقال المقبل

المجلة

روح الشيوعية تنبعث من جديد في متحف ريترو