عاجل

تقرأ الآن:

البابا فرنسيس وبطريرك القسطنينية برثلماوس الاول الى ليسبوس لاسباب انسانية


اليونان

البابا فرنسيس وبطريرك القسطنينية برثلماوس الاول الى ليسبوس لاسباب انسانية

بطريرك القسطنينية برثلماوس الاول، الذي يترأس فخرياً جميع البطاركة الارثوذوكس طلب فتح الابواب للمهاجرين وعدم التمييز بين المهاجرين لاسباب اقتصادية وطالبي اللجؤ. جاء ذلك عشية زيارته الى جزيرة ليسبوس اليونانية التي يصلها يوم السبت.

كما سيصل الجزيرة يوم السبت، البابا فرنسيس.

للتعبير عن تضامنهما مع الشعب اليوناني والمهاجرين واللاجئين، القائدان الروحيان المسيحيان سيزوران ومعهما رئيس اساقفة اثينا وعموم اليونان ايرونيموس، مخيماً للاجئين يجمع 2.300 مهاجر ولاجئ تمهيداً لنقلهم الى تركيا وفق الاتفاق بين انقرة والاتحاد الاوروبي.

احدى النساء علقت قائلة على هذه الزيارة بانها “ستكون رسالة الى العالم تدعو لان نكون جميعاً محسنين. الحدود يجب ان تفتح، لان مشكلة اللاجئين هي مسألة كبيرة جداً”.

كما سيلتقى القادة الروحيون طالبي لجؤ وضعوا في مخيم موريا وعددهم 250 شخصاً، لقد وصلوا الى الجزيرة بعد بدء تنفذ اتفاق الترحيل.

احد هؤلاء المقيمين في الخيم تحدث بألم قائلاً “نحن نعاني هنا، يجب ان يطلقوا سراحنا. لا حياة لائقة لنا هنا. لا نأكل بشكل كاف ولا نشعر بالسعادة”.

جزيرة ليسبوس هذه تعتبر بوابة دخول المهاجرين واللاجئين الى اوروبا. مراسل “يورونيوز” ستاتاميس جيانيسيس الذي وصل اليها تحدث من هناك وقال “البابا وبطريرك الكنيسة الارثوذوكسية اليونانية اصرا على زيارة ليسبوس لاسباب انسانية بحتة. لكن صورة هذين القائدين المسيحيين مع اللاجئين وبعضهم سيتم ترحيله قد تثير مجدداً الجدل حول الاتفاق الاخير بين الاتحاد الاوروبي وتركيا”.