عاجل

تقرأ الآن:

بودابست تبدأ فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان ماداتش الدولي للمسرح


المجلة

بودابست تبدأ فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان ماداتش الدولي للمسرح

العاصمة المجرية بودابست، تبدأ اليوم فعاليات مهرجان ماداتش الدولي للمسرح. يتخلل المهرجان تقديم 22 عرضاً مسرحياً بمشاركةٍ من 13 دولة . تتنوع العروض بين الأعمال المعاصرة والكلاسيكية، وتخبرنا منظمة المهرجان: “يمكننا أن نرى تحولاً في العروض المسرحية، فالأعمال المعاصرة كثيراً ما تستخدم جوقة غنائية، وهذه أقدم طريقة أداء مسرحي. إنها حل جيد لتمثيل الجماهير الكبيرة على المسرح في زمن أزمة المهاجرين.كما أن الفرد يصبح أكثر تواضعا، وكثير من الناس يدركون أن المجتمع هو محط الاهتمام. عكست الأعمال الدرامية الكلاسيكية هذه الظاهرة بشكل أفضل في النصوص القديمة”.

وخيرُ مثالٍ هو هذا التأويل الجديد للملحمة الشعرية الإلياذة التي تحكي قصة حرب طروادة، وكان الشاعر الإغريقي هوميروس قد كتبها بين العامين 1260-1180 قبل الميلاد. ويقول مدير المسرح الوطني اليوناني: “جاءت الإليادة قبل هذه الأزمة المتعلقة بالهجرة واللاجئين والتي اندلعت هذا العام والعام الماضي. لكنها تُظهر أن هوميروس تنبأ بهذا أيضاً، لأنه تعامل كثيرا مع الحرب، والتدمير، ومع هذا الدور الكريه الذي يلعبه الناس عندما يدمرون بعضهم البعض. وماذا يتبقى في النهاية؟ التفاهم فقط والمصالحة بين الأجيال. والأهم من هذا، مصالحة المرء مع ذاته”.

عددٌ قليلٌ جداً من المخرجين تجرأ على عرض هذه المسرحية على خشبة المسرح. منهم الكاتب الإسباني لوركا. ولعل هذا العمل هو أكثر أعماله غموضاً وسريالية وثوريةً. فقد هاجم لوركا القواعد الاعتيادية والفكر الضيق الأفق، والفن والمسرح المكبلان بالأعراف والتقاليد. ويحدثنا آليكس ريغول مدير مركز تيترو أباديا: “إن الحب الذي يتحدث عن لوركا في هذه الدراما، هو حبٌ مستحيل لا بل حباً غريباً، غير اعتيادي. في الواقع، عرضُ لوركا يضع موضوع المثلية الجنسية على الطاولة، موضوع مثليته شخصياً. قد نعتقد أنها ليست قضيةً خطيرةً في الوقت الحاضر، ولكن لابد لنا أن نتذكر بأنه في بعض بلدان العالم لا يزال هناك عقوبة الإعدام للمثليين، وأن المساواة لا تزال مساواة زائفة، لأنه لا يزال هناك العديد من البلدان التي لا يمكن فيها لمثليين جنسياً أن يتزوجا”.

في دورته الثالثة، يقدمُ مهرجان ماداتش الدولي للمسرح يومياً العديد من العروض المحلية والأجنبية. ستقدم العروض جميعها في مبنى المسرح الوطني المجري، في بودابست.

اختيار المحرر

المقال المقبل

المجلة

"المايا .. لغة الجمال" معرضٌ لفن المايا في برلين