عاجل

تقرأ الآن:

مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوربى سيضر باقتصاد لندن


مال وأعمال

مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوربى سيضر باقتصاد لندن

وزير الخزانة البريطانى جورج أوزبورن يؤكد أنّ اقتصاد بلاده سينكمش بنسبة ستة في المائة بحلول عام ألفين وثلاثين إذا خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوربى، واتبعت نموذج اتفاقية التجارة الكندية كما يطالب عمدة لندن بوريس جونسون. مغادرة الاتحاد الأوربى حسب أوزبورن سوف يكلف كل أسرة بريطانية نحو خمسة آلاف وأربعمائة يورو سنويا من ميزانيتها.

بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوربى سيمنحها وصولا كاملا للسوق الواحدة التي تضمّ أكثر من خمسمائة مليون مستهلك دون حصص أو رسوم جمركية، بينما ستعاني لندن من تراجع اقتصادها في حال خروجها من الاتحاد الأوربي، ولن يؤثر ذلك على تعاملاتها مع القارة الأوربية فقط، بل مع بقية العالم حيث ستفقد عقودا وبرامج تجارية واستثمارات وأعمال ومشاريع.