عاجل

تقرأ الآن:

البلازما: ثورة صناعية جديدة؟


عالم الغد

البلازما: ثورة صناعية جديدة؟

حالات المواد المحيطة بنا هي الصلبة والسائلة، والغازية. لكن هناك حالة رابعة، هي البلازما، بخصائصها المتميزة. هل يمكن أن نستخدمها لمكافحة الأمراض؟

في براونشفايغ في ألمانيا، الباحثون يعملون في مشروع بحث أوروبي باستخدام خصائص البلازما المتميزة جدا. مثلاً، بعض المواد البلاستيكية تصد السوائل في الفحوصات المخبرية، ما يجعل من الصعب استخدامها. لكن بعد علاج باستخدام البلازما، تصبح أكثر تكيفاً للتحاليل الطبية.

دينيس لوكتيه ، يورونيوز:“البلازما تبدو رائعة، لكن كيف تغير الأسطح المتصلة بها؟”

جوشن بوريس، مادة العلوم، معهد فراونهوفر للهندسة المياه السطحية والرقيقة:“البلازما تحتوي على الكثير من الجسيمات المتفاعلة، الأيونات والإلكترونات، والجذور الحُرة وجميع أنواع الجزيئات الأخرى.
حين تتصل بسطح ما فانها تقوم بتغيير خصائصه الكيميائية والفيزيائية.”

من أهداف الباحثين تطبيق هذه المعرفة على القطاع الصناعي: العلاج بالبلازما يمكن أن يصبح بديلا مهماً لطرق الإنتاج الحالية التي تعتمد على استخدام كميات كبيرة من الُمذيبات والمواد الكيميائية الأخرى.

أنيكا هيرمان، مهندس بيولوجي، معهد فراونهوفر-هندسة المياه السطحية والرقيقة:” صناعات مختلفة يمكن أن تستخدم البلازما، منها قطاع السيارات والتعبئة والتغليف والادوات الطبية والبحوث الحيوية، وتشخيص مرض السل وفيروس نقص المناعة المكتسبة، وغيرها.”

هذه الآلة تضع طبقتين رقيقتين من المواد الكيميائية على لفافة من المنسوجات الاصطناعية تمت معاملتها بالبلازما. لون اللفافة يتغير باتصاله مع بعض الأجسام المضادة. انه المكون الرئيسي لاختبارات سريعة ومبتكرة لمرض السل وفيروس نقص المناعة البشرية، التي وضعها هذا المشروع.

وسينغ، أستاذ علم الوراثة والتكنولوجيا الحيوية، جامعة براونشفايغ التقنية. مؤسس ومالك وعضو منتدب، Lionex:” نستخدم شريطاً بسيطاً مغلفاً بالبلازما فقط. لا توجد أي مادة مصنعة، لا فتائل ولا موائع دقيقة.
نضع قطرة واحدة فقط من الدم أو البول على هذا الاختبار، ونضع قطرة أخرى من الكواشف لمدة عشر دقائق. ثم نزيلها وبهذا نشاهد اذا كانت النتائج إيجابية أو سلبية. بذلك تنخفض تكلفة المواد والتصنيع، أكبر ميزة هي أن حساسية الاختبار ستكون أعلى “.

في بلجيكا، هناك نماذج لشرح كيفية دمج العلاج بالبلازما بالقطاع الصناعي. هذا الجهاز يستخدم البلازما لتغطية قطعة من النسيج الاصطناعي بطبقة رقيقة تعمل على تحويل نسيج محب للماء إلى آخر يُخرج الماء منه. هذا مهم في صناعة الضمادات وغيرها من المنتجات الطبية. بيرت فيرهايد ، الكيمياء العضوية، خبير في تكنولوجيا البلازما: “في هذه التقنية، نعمل على نطاق النانومتر. ننتج طلاءً بسمك نانومتري. الإنتاج الكيميائي يكون على نطاق الميكرومتر، لكن باستخدام المزيد من المواد الكيميائية.”

استخدام المُذيبات الأقل ضرراً يعمل على تخفيض تكاليف الإنتاج ويساعد البيئة.
لمزيد من المعلومات:
http://ip4plasma.eu

عالم الغد

عودة إلى مستقبل السيارات الكهربائية