عاجل

تقرأ الآن:

محكمة نرويجية: تحكم لصالح القاتل بريفيك في جزء من دعواه ضد الدولة


النرويج

محكمة نرويجية: تحكم لصالح القاتل بريفيك في جزء من دعواه ضد الدولة

آندرس بهرينغ بريفيك اليميني المتطرف قاتل 77 شخصاً في النرويج عام 2011 ربح قسماً من دعواه ضد بلاده لمعاملته بطريقة اعتبرها “غير انسانية” وان نظام السجن يخرق حقوق الانسان.

محكمة اوسلو، التي بدأت بالنظر في هذه الدعوى منتصف الشهر الماضي، في قاعة الرياضة بسجن سكيان جنوب غرب العاصمة، حيث سُجِن بريفيك تحت حراسة امنية مشددة، خلصت يوم الاربعاء، الى ان نظام السجن يتضمن تعاملاً غير انساني مع بريفيك وقالت إنه وضع في زنزانة انفرادية قرابة خمس سنوات. لكنها رفضت طلبه المتعلق بوقف مراقبة مراسلاته.

وقد اعتمد القضاة في حكمهم على شهادات عدة اظهرت ان بريفيك يحظى برفاهية اكثر بكثير من غيره من السجناء.

اما عن شكواه من تأثير سجنه الانفرادي السلبي على صحته، افاد اطباء صحة ونفسيين انهم لم يسجلوا اية تداعيات خطيرة على صحته الجسدية او العقلية.

اما السلطات، فتقول إنه رجل خطير جداً ولا يجب ان يتواصل مع مناصرين له قد يقدمون على اعتداءات اخرى ، واضافت انه يحظى بامتيازات جمة من بينها العاب فيديو وآلات للتمارين الرياضية وقد وضعت ثلاث زنزانات بخدمته. واكدت ان ما يحظى به يفوق بشكل كبير ما هو مسموح به وفق الاتفاقية الاوروبية لحقوق الانسان.

آندرس بهرينغ بريفيك من النازيين الجدد، إنه اليوم في السابعة والثلاثين من العمر، حكم عليه عام الفين واثني عشر بواحد وعشرين عاماً، لقتله ثمانية اشخاص بقنبلة ناسفة قرب مقر الحكومة في اوسلو ثم توجه الى جزيرة اوتويا حيث مخيم صيفي للشباب تابع لحزب العمال وهناك قتل تسعة وستين آخرين.

ومن الممكن ان لا يحظى باخلاء سبيل بعد تنفيذ عقوبته طالما ما زال يعتبر رجلاً خطيراً.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

الانتخابات التمهيدية الأمريكية: إشكاليات في قوائم الناخبين في نيويورك