عاجل

تقرأ الآن:

بدء العد العكسي للإنهاء على فيروس شلل الأطفال


علوم

بدء العد العكسي للإنهاء على فيروس شلل الأطفال

In partnership with

مرة أخرى في تاريخ البشرية، يتم ابتكار لقاح جديد للقضاء على مرضٍ شديد العدوى وهو شلل الأطفال، هذا المرض الذي يمكنه أن يغزو الجهاز العصبي ويسبب الشلل التام في غضون ساعات. وفقاًلأحدث الاحصائیات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، من الممكن أن يختفي هذا المرض في غضون العام 2018.

توجهت يورونيوز إلى أحد المختبرات العالمية الرائدة التي يتم فيها انتاج هذا اللقاح، بالقرب من مدينة ليون في فرنسا. ومن هناك يقول مراسل يورونيوز: “إن انتشار فيروس شلل الأطفال وصل إلى أدنى مستوياته في التاريخ. منظمة الصحة العالمية تتوقع القضاء على هذا المرض في أقل من سنتين”.

إن الاستراتيجية المتبعة لإنهاء شلل الأطفال، هي تبديل نمط التطعيم الحالي لتشمل جرعات غير مفعلة من اللقاح. وحول هذا يخبرنا جويل كالميت: “تقوم جميع أنظمة التطعيم الحالية على ما نسميه لقاحٍ فموي ثلاثي التكافؤ ويشمل الدرجات الثلاث لشلل الأطفال. الآن، تم تغيير هذا النمط لمنع المخاطر المرتبطة بتفعيل الدرجة الثانية، وسوف اللقاح ثلاثي التفاعل وغير مفعل”.

الهدف من هذا النوع الجديد من اللقاح، الذي بدأ للتو توزيعه عالمياً، هو تقليل مخاطر العدوى. فعدم الاستقرار الناتج عن الصراعات المسلحة في مناطق عديدة من العالم يشكل تحديا كبيرا. ويضيف كالميت: “هناك خطر أول مرتبط بالأمان. فلو تمكنا من الوصول بسهولة إلى جميع الأطفال الذين يعيشون في المناطق التي يتفشى فيها المرض، لتمكنا من القضاء عليه بسرعة كبيرة. والخطر الثاني هو أنه عند انتهائنا من القضاء على هذا المرض، يبقى خطر اختبارات الفيروسات التي يتم احتضانها في مختبرات الأبحاث أو الإنتاج”.

العالم اليوم قريبٌ جداً من الهدف. فوفقا لمنظمة الصحة العالمية لم يعد هناك بلدان موبوءة بهذا المرض سوى باكستان وأفغانستان.

اختيار المحرر

المقال المقبل

علوم

تاريخ النصوص التوراتية بين العلم والتكنولوجيا