عاجل

شركة انتل العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا تؤكد أنها ستلغي اثني عشر ألف وظيفة في ظل مساعيها لخفض الاعتماد على سوق الحواسيب الشخصية التي تشهد تراجعا. الشركة المختصة في تصنيع رقائق الكمبيوتر ستضع حوالي مليار يورو لتغطية تكاليف إعادة هيكلتها. ومن المقرر أن تبدأ إجراءات خفض الوظائف، والتي تمثل أحد عشر ألف في المائة من القوى العاملة في انتل، خلال الاثني عشر شهرا المقبلة. وترغب انتل في تسريع تطوير عملياتها للانتقال من أجهزة الكمبيوتر الشخصية إلى تلك التي تدير أنظمة السحابة ومليارات من أجهزة الحوسبة الذكية المتصلة بالانترنت. يذكر أن أسهم الشركة تراجعت بنحو اثنين فاصل خمسة في المائة في التداول بعد ساعات العمل في بورصة وول ستريت.