عاجل

تقرأ الآن:

اليميني المتطرف آندرس بريفيك يكسب دعوى قضائية ضد سلطات النرويج


النرويج

اليميني المتطرف آندرس بريفيك يكسب دعوى قضائية ضد سلطات النرويج

النرويجي اليميني المتطرف آندرس بهرينغ بريفيك كسب دعوى قضائية رفعها ضد السلطات النرويجية متهما إيها بالمعاملة غير الإنسانية.

محكمة أوسلو أعلنت هذا الأربعاء أنها توصلت الى خلاصة مفادها أن شروط السجن تشمل معاملة غير إنسانية لبريفيك، مشيرة الى أن بقائه في السجن الانفرادي منذ نحو خمس سنوات يشكل انتهاكا للمادة الثالثة من المعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان.

ماريوس أومبيرلند محامي ممثل الدولة:“نحن نستغرب هذا الحكم. من الواضح أننا قد قلنا أثناء جلسات المحاكمة أننا لا نوافق على ذلك. وفي حال موافقتنا، لما قلنا ما قلناه في المحكمة. ونحن نرى أن ذلك يستند على أساس قوي.”

أويستين ستروفيك محامي آندرس بهرينغ بريفيك:“أنا لا أريد أن أقتبس منه أنا لن أفعل ذلك. أستطيع أن أقول أننا لن نستأنف الأجزاء التي لم نحصل عليها والتمسك بها، هذا ما أستطيع قوله.”

محكمة أوسلو التي بدأت بالنظر في هذه الدعوى منتصف الشهر الماضي،رفضت طلب بريفيك المتعلق بوقف مراقبة مراسلاته.

إرنا سولبرغ، رئيسة وزراء النرويج:“أعتقد أنه يجب أن نتمتع بحماية قانونية في النرويج وأن تكون قادرة على البت في القضايا الخاصة بك. لقد أظهرنا الآن أن لدينا ذلك. والأمر الآن في يد المحكمة لإجراء عمليات التقييم، والأمر كذلك في يد أجزاء من الدولة، المسؤولين عن أوضاع السجون، والتي يجب إجراء تقييم لما ينبغي عمله مستقبلا”

وفي الثاني والعشرين من شهر تموز يوليو من العام 2011 قتل بريفيك ثمانية أشخاص في تفجير قنبلة أمام مبنى حكومي في العاصمة أوسلو، وأقدم بعدها على إطلاق النار على تسعة وستين آخرين معظمهم من المراهقين في مخيم لشباب حزب العمال في جزيرة يوتويا.

السلطات النرويجية حكمت عليه بالسجن 21 عاما في شهر آب أغسطس من العام 2012، وهي عقوبة قابلة للتمديد إذا تبين أنه لا يزال يشكل خطرا على المجتمع.