عاجل

تقرأ الآن:

بحر كييف: خشية من تسونامي مُشع


انسايدر

بحر كييف: خشية من تسونامي مُشع

In partnership with

*بحيرة اصطناعية طولها 110 كم بين كييف وبريبيات، في المنطقة النووية المحظورة تشيرنوبيل. في كييف، البعض يخشى من تسونامي مشع قد يصل إلى العاصمة الأوكرانية في حالة حركة الخزان.
عُثر على بعض العناصر المشعة في قعر البحيرة خاصة في الجزء الشمالي منها. روبوت عائمٌ صممه ايغور ماخنيوف، للكشف عن أشعة غاما في أعماق البحيرات. التقينا به على مسافة ثلاثين كيلومتراً فقط من تشيرنوبيل.*

البحث في النشاط الإشعاعي

ايغور ماخنيوف، باحث أول، الأكاديمية الوطنية للعلوم في أوكرانيا، يقول: “ خمسون. انظروا؟ انه كثير، التعرض له لمدة 77 ثانية، يُمكننا من رؤية خط السيزيوم . “

مستوى الرواسب المشعة في قاع البحيرة اكثر من الطبيعي كما في أجزاء أخرى من البحيرة.

ايغور ماخنيوف يؤكد أنه: “لا محالة من إنتقال المواد المشعة الموجودة في المياه للأسماك والنباتات وغيرها من الأطعمة . لذا، تناول هذه الأسماك يعني تناول العناصر المشعة”.

من بعد، توجهنا إلى شاطئ آخر قريب لاختبار نوعية الرواسب.
معظم النويدات المشعة هي بقايا من كارثة تشيرنوبيل. العلماء لاحظوا إن نهر بريبيات يجلب الطين الملوث الجديد القادم من جميع أنحاء تشيرنوبيل.
وفقاً لايغور، لا يمكن تحديد الجزء الملوث لبحر كييف والمياه التي حوله. لذا فان الأسماك النظيفة ستنتقل إلى منطقة ملوثة وتتلوث هي ايضاً.

ايغور ماخنيوف يقول:” أخذنا القياسات في هذا المكان بالذات. هنا المنطقة نظيفة. لكن في مكان آخر، قد نجد نويدات مشعة “.

بعد ذلك، انتقلنا إلى الجنوب، على مشارف كييف، بالقرب من الخزان الكبير في فيشهورود. في الصيف، الكثير من الأشخاص ينظمون رحلات سياحية ولصيد الأسماك والسباحة.

الصياد فاديم تسبيلوف، يقول: “أنا غير قلق من هذا السمك. على اية حال، لا اتناوله، اصطاده فقط. أدرك ماذا تعني تشيرنوبيل. الآن، اننا في المصب “.

Pictures from Chernobyl exclusive zone
المقال المقبل

انسايدر

أوربا: هل أقدم محطة نووية في العالم لا تزال آمنة؟