عاجل

تقرأ الآن:

إلناز ركابي: أول بطلة إيرانية في رياضة التسلق


رياضة

إلناز ركابي: أول بطلة إيرانية في رياضة التسلق

نحن في ميرينغن بسويسرا ، لمتابعة بطلة إيرانية في التسلق خلال المرحلة الاولى من كأس العالم للتسلق. إلناز ركابي تعمل طوال السنة لتمويل سفرها عبر أرجاء المعمورة للمشاركة في كؤوس العالم. بالنسبة لها السبيل الوحيد للتدرب هو المشاركة في كأس العالم. إلناز ريكابي هي بطلة التسلق في إيران. ذكرت لنا أنها تاثرت بأخيها الاكبر في بداية العام 2000 عندما أصبح بطل آسيا في التسلق.
عائلة إلناز سمحت لها بممارسة هذا النوع من الرياضة ، شرط أن تبقى هاوية. و لكن رغم كل شيء قررت أن تذهب إلى العاصمة الإيرانية طهران لتحقيق حلمها في أن تصبح بطلة في التسلق. و فعلاً تحقق حلمها ، فمنذ 12 عاماً باتت تسيطر على عالم التسلق الأنثوي في إيران ، و في آسيا صارت من الاربعة الأوائل منذ عامين. سألتها عما إذا كانت ترى نفس الحماس للتسلق لدى فتيات أخريات. ، خاصة و أنها رياضة ذكورية في العادة.

إلناز ركابي تقول:“أصدقائي يهنئونني و يشجنونني على المواصلة، صحيح أنه في كل مرة الناس يطلبون مني كيف أنني أمارس التسلق و أنا فتاة؟ يتعجبون للأمر ، و لكن من الناحية الإيجابية، و هذا يساعد فتيات أخريات على المجيء لممارسة هذه الرياضة.”

ما إن فرضت سيطرتها في هذه الرياضة ، حتى زاد طموحها في أن تصبح من بين الأوائل في العالم ، و لكن للأسف هناك مشاكل

إلناز ركابي:“أحد اكبر المشاكل هو أنني أتدرب لوحدي ، لدى الإيناث ليس هناك من هي أفضل مني ، إضافة إلى أنهم لا يسمحون لي بالتدرب مع الرجال.”

مشكل آخر و هو الحجاب الإجباري ، سألناها هل هي مجبرة لأن تتسلق و تصعد بالحجاب ، و إذا لا يسبب لها مشاكل ؟ و أيضاً نظرة الآخرين لها.

إلناز ركابي :“في البداية كان الأمر غريباً بالنسبة للآخريات ، كن يسألن لماذا في القاعة و في مثل هذه الحرارة هناك من تضع الخمار و لباساً طويلاً. أكيد عندما يكون الحر الحجاب يصبح مشكلاً… لأنه أثناء المنافسة يجب أن تخرج الحرارة من الجسد… و لكن حاولنا بأنفسنا أن نخترع لباساً يتماشى مع الحجاب و الرياضة في أعلى مستوياتها.

كريستوف بيون الممثل التقني للاتحاد الدولي لرياضة التسلق يقول:
“نعلم اليوم أن النساء الإيرانيات يضعن الخمار، نقبل بهذا لأنه مهم أيضاً أن تشارك الإيرانيات في المنافسات. فإذا قلنا لا يمكنكن المشاركة في المنافسات بسبب الحجاب، فهذا سيؤثر سلبياً على نشاطتنا.”

للمرة الأولى التسلق سيعرض قصد إدخاله في الألعاب الأولمبية. حسب ممثل الاتحاد الدولي ، التسلق سيكون حاضراً في ألعاب طوكيو، و يضيف بيون:
“لا نحسد الرياضات الأخرى ، رياضيونا يتدربون و يمارسون رياضة حقيقية. لدينا رياضة جاهزة للاشهار بها ، نريد أن نظهر هذه الرياضة و نتقاسم حبنا لهذه الرياضة.”

إلنازقالت لنا أنها ستكون في الألعاب الأولمبية، و هو حلم كل الرياضيين ، و لديها كل الحظوظ للتأهل إلى ألعاب طوكيو:
“أبذل كل الجهود اللازمة للذهاب بأعلى مستواي ، و سأحاول مرة أخرى أن أدفع من جيبي للمشاركة في كؤوس العالم ، أعتقد أنني سأكون قادرة على تحقيق حلمي.”

إعداد الصحفي: نيما قدكبور
ترجمة: إسماعيل جعوطي

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

رياضة

ليفربول: مامادو ساكو موقف بسبب المنشطات