عاجل

أوباما يحذر من خروج لندن من الاتحاد الأوروبي.. وكاميرون يقول إنه قرار سيادي

شكلت مسألة بقاء بريطانيا ضمن الاتحاد الأوروبي أبرز محاور زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى لندن. إذ حذر من أن علاقات بلاده التجارية مع المملكة

تقرأ الآن:

أوباما يحذر من خروج لندن من الاتحاد الأوروبي.. وكاميرون يقول إنه قرار سيادي

حجم النص Aa Aa

شكلت مسألة بقاء بريطانيا ضمن الاتحاد الأوروبي أبرز محاور زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى لندن. إذ حذر من أن علاقات بلاده التجارية مع المملكة المتحدة ستكون في “آخر الأولويات” إن اختارت لندن الخروج من الاتحاد الأوروبي على إثر الاستفتاء الشعبي المقرر في حزيران/يونيو. البعض اعتبر تصريح أوباما تدخلاً في الشأن البريطاني.

الرئيس الأميركي باراك أوباما: “بالإشارة إلى مسألة اتفاق التجارة بين المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية، فإن الأمر لن يحصل على المدى القريب، لأن تركيزنا منصب على مفاوضات لإنجاز اتفاق تجاري مع كتلة كبيرة هي الاتحاد الأوروبي. والمملكة المتحدة ستكون آخر الأولويات.”

ديفيد كاميرون، رئيس الوزراء البريطاني : “إنه خيارنا، وليس خيار أيٍّ يكن. إن قرار سيادي للشعب البريطاني. لكن عند اتخاذنا لهذا القرار من المفيد الإصغاء لما يفكر به أصدقائنا، والاستماع لوجهات نظرهم. وهذا ماكان يعنيه باراك.”

تصريحات أوباما واجهت انتقادات من المشككين بأوروبا. اليميني نايجل فرج ذهب حتى القول بأن أوباما لايحب البريطانيين، لأن جده نشأ في كينيا المستعمرة البريطانية السابقة.

وفي إطار اللياقات السياسية، التقى أوباما وزوجته ميشيل الملكة الأم على غداء الجمعة، وكانا بضيافة عائلة الأمير وليم على العشاء.