عاجل

تقرأ الآن:

انتخابات فاصلة في النمسا قد تغير من سياسة البلاد


النمسا

انتخابات فاصلة في النمسا قد تغير من سياسة البلاد

في جولة أولى من انتخابات رئاسية يمكن أن تؤدي دورا في وقف أو دفع تحول الدولة نحو اليمين، يتوجه اليوم 6.4 ملايين ناخب للإدلاء بأصواتهم في النمسا لإختيار الرئيس المقبل للبلاد خلفا لهاينز فيشر الاشتراكي الديمقراطي الذي تنتهي ولايتة في تموز/ يوليو المقبل، بعد 12 عاماً في السلطة.
ومن المحتمل أن ترسم الانتخابات الرئاسية التي تتزامن وأزمة الهجرة، مسار السياسة النمساوية الجديدة، حيث أظهرت استطلاعات الرأي أن مرشح حزب الحرية المناهض للهجرة وللاتحاد الأوروبي نوربرت هوفر يتمتع بتأييد 24 بالمائة من نوايا التصويت، فيما يحظى كل من الرئيس السابق لحزب الخضر الكسندر فان در بيلين بـ 26 بالمائة والمرشحة المستقلة ايرمغارد غريس التي يكمن ان تحدث المفاجأة بـ 20 بالمائة.
وبالرغم من أن منصب الرئيس النمساوي فخري غير أن ننتائج هذه الرئاسيات قد تشكل تحذيرا للمستشار الاشتراكي الديموقراطي فرنر فايمن ونائب المستشار راينهولد ميترلهنر المحافظ اللذين تمتد ولايتهما حتى .2018

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

هبوط طائرة "سولار إمبالس" في سان فرانسيسكو