عاجل

تقرأ الآن:

رؤية موحدة بين ميركل وأوباما للقضايا الدولية الهامة


العالم

رؤية موحدة بين ميركل وأوباما للقضايا الدولية الهامة

من ألمانيا، رافع الرئيس الأمريكي باراك أوباما في أول يوم من زيارته لصالح اتفاقية الشراكة والاستثمار عبر الأطلسي رغم الانتقادات التي تثيرها الاتفاقية حتى داخل الحكومة الالمانية.
الرئيس الأمريكي والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل تطرقا خلال المؤتمر الصحفي المشترك في قصر هيرنهاوزن بمدينة هانوفر إلى أغلب القضايا التي تشغل الرأي العام العالمي في المدة الأخيرة على غرار أزمة اللاجئين والقضية السورية.

المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل:
“أنا سعيدة في ظل الأوضاع العصيبة التي نعيشها أن تكون لدينا اليوم فرصة الحديث عن مجمل القضايا الدولية التي تشغلنا، وخاصة مكافحة الإرهاب ومعالجة الأسباب الجذرية لملف اللجوء والقضية السورية وعملية السلام وأيضا المسائل المتعلقة بالهجرة.”

أوباما لم يفوت الفرصة للإشادة بموقف ميركل من قضية اللاجئين بقوله:
الرئيس الأمريكي، باراك أوباما:
“ما حدث فيما يتعلق بدورها في ملف اللاجئين هنا في أوروبا هو أنها في الجانب الصائب من التاريخ على أدائها ، لقد أعطت صوتاً لهذا النوع من المبادئ التي تجمع الناس معاً بدلاً من تلك الأصوات التي تفرق ،و أنا فخور جدا بها، فخور كذلك بالشعب الألماني .”

إشادة أوباما بحليفته المقربة أنجيلا ميركل، التي وصفها بحارسة أوروبا، لم توقف المظاهرات والاحتجاجات المنددة باتفاق التبادل الحر عبر الأطلسي التي استمرت الأحد، وتصطدم المفاوضات بشأن هذه الاتفاقية حالياً بخلافات مستمرة على خلفية تشكيك متزايد لدى الرأي العام سواء في الولايات المتحدة أو في الاتحاد الأوروبي ، وألمانيا بشكل خاص حول فحواها الفعلي.